“آلان المصري” ضحية فيضانات الإسكندرية

“آلان المصري” ضحية فيضانات الإسكندرية

لقي شقيقين مصريين حتفهما صعقا في مدينة الاسكندرية عقب الفيضانات التي أصابت المدينة، وانتشرت صور على الانترنت للطفل الأصغر وأثارت حزنا كبيرا بين المعلقين ما دفع الناشطين الى اطلاق لقب “آلان” المصري على الطفل الضحية تيمّنا بالطفل آلان السوري الذي غرق على السواحل التركية قبل فترة.

وقال خالد علي والد الطفلين “علي وأحمد”، في أول تعليق على الحادث، إنه يرفض تعويضه ماديا، مؤكدا عزمه رفع قضية لمحاسبة المسؤولين عن الحادث.

وأضاف علي، في تصريحات صحفية ، إن طفليه خرجا بصحبة والدتهما في تمام الساعة 9:30 صباحا لشراء بعض اللوازم المدرسية لهما من منطقة “محرم بك”، وأثناء سيرهم بالشارع الممتلئ بالماء نتيجة سقوط الأمطار الغزيرة، سقط كابل الكهرباء عليهما ما أدى لوفاة الطفلين في الحال.

وأشار والد الطفلين إلى أن الأم أصيبت بجروح متعددة وحروق في جسدها، ولم يفكر أحد في إسعافها بموقع الحادث، أو نقلها للمستشفى، مشيرا إلى أن حالتها النفسية والصحية سيئة جدا الآن، متابعا: “الدكتور قال لازم تعمل عملية، بسبب الحروق اللي في جسمها، نتيجة صعق الكهربا”.

وأكد علي، أنه راضي بقضاء الله وقدره، ولن يحصل على أي تعويضات مالية نظير وفاة طفليه، قائلا: “مش هاخد تعويضات من حد، ومش هسيب حق عيالي وهلجأ للقضاء، علشان المسؤولين عن الإهمال يتحاسبوا، ويعرفوا إن الله حق”.

مقالات ذات صله