أحد أبطال مسلسل “مدام كارمن” مازن المعضم: أرفض المرأة الغبية

أحد أبطال مسلسل “مدام كارمن” مازن المعضم: أرفض المرأة الغبية

يعتبر الفنان اللبناني مازن المعضم من نجوم الصف الاول في الدراما اللبنانية، وفي مشواره الفني محطات تلفزيونية وسينمائية شكلت محوراً في الاداء الدرامي منها مسلسل “الطائر المكسور” و”مدام كارمن” الذي اثار زوبعة نظراً لجرأته و “قيامة البنادق” وغيرها من الاعمال الدرامية أمام نجمات الصف الاول، موقعنا استضافه عبر هذا اللقاء الذي ساعدنا على استكشاف هذا النجم من جديد.

بيروت: خاص موقع شباب 20 / تصوير : خالد زيتوني

* في حال كنت مخرجاً لمسلسل درامي اية بطلة تختارها نجمة لمسلسلك؟

بصراحة عندنا العديد من نجمات الصف الاول اللاتي شكلن علامات في عالم النجومية ، فأنا اختار النجمة حسب مقاييس الدور المكتوب على الورق.

* لديك مفتاح بوابة الحياة فأي باب سوف تفتح به؟

باب السلام ليعم الامان في وطننا العربي ونتحرر من الخوف والإرهاب.

*لو كنت في كتاب تاريخ، أي حقبة تاريخية تفضل ان تكون فيها؟

افضل العودة إلى العصر العباسي ، ذاك العصر الذي شهد نهضة ثقافية ، فكرية، خصوصاً في الشعر وعاش فيه كبار شعراء العرب.

* أية امرأة ترفض وجودها في حياتك؟مازن-المعضم-داخلي-122

المرأة الغبية التي لا تنظر ابعد من انفها ووجودها يشكل حجرة عثرة في بناء طموح اهلها وأسرتها. انا شخصياً افضل المرأة الذكية، ذات الشخصية القوية والحكيمة.

* إذا جلست على كرسي الاعتراف ما هي الاسرار التي تبوح عنها؟

ربما أبوح عن اسرار حبي الاول، لأنه عذب و خجول ، تألمت فيه وكان من طرف واحد، فلم استطع البوح بما كان في قلبي من مشاعر إلا بعد ان تزوجت وبتنا اصدقاء.

*هل يمكن للحب ان يتحول إلى صداقة؟

الامر صعب جداً، خصوصاً إذا كان حباً رومنسياً قوياً من الصعوبة ان يصبح صداقة .

*حدثنا عن ثلاث محطات في حياتك كانت مبعث فرح وغبطة بالنسبة اليك؟

 

محطتي الاولى عندما نلت الميدالية الذهبية في برنامج استديو الفن عن فئة عرض الازياء ، هذه الخطوة كانت خطوتي الاولى نحو النجومية ، بعدها يوم مثلت لأول مرة دوراً في مسلسل درامي والمحطة الاخيرة يوم تزوجت وأسست عائلة سعيدة.

*لعبة تقديم البرامج على شاشة “A.R.T” تركت بصمة في حياتك الفنية؟مازن-المعضم-داخلي-144

اكيد، فأنا قدمت برنامجاً على قناة “إقرأ” التابعة لقنوات “A.R.T” وهي متخصصة بالبرامج الدينية بعدها انتقلت إلى قناة “عين” فقدمت برنامجاً استضفنا فيه كبار الفعاليات الثقافية الفنية ، الادبية، وغيرهم، طبعاً هذه الخطوة اوجدت بيني وبين العدسة لغة تفاهم وانسجام.

* كثيرون من الرجال باتوا اليوم يقومون بعمليات تجميل انت مع أو ضد الفكرة؟

نحن اليوم، نعيش عصر الصورة والشكل الجميل، خصوصاً الفنان لأنه صورة مثال في عيون معجبيه. انا مع تجميل وترميم الشكل ان اقتضت الحاجة، ولكنني ضد التجميل للوجاهة، لأن مثل هذه العمليات الجراحية قد تؤثر سلباً على حضور الفنان عند الناس.

*وسامتك كانت سبباً في جماهيريتك؟

الوسامة تلعب دوراً في نجاح الفنان بشرط ان يوظفها في مكانها السليم، لكنها ليست المقياس وقد تتحول إلى عبء ثقيل عليه وبالتالي في بعض المواقف قد تشل حركة الاستمرار بنجوميته، خصوصاً إذا كان هذا الفنان يفتقد إلى الموهبة.

* ما هو السر الذي تعتمده للحفاظ على رشاقتك؟

انا ملتزم بنظام غذائي حساس نباتي، وملتزم ايضاً بمواعيد الطعام وأحاول التعويض عن تناول اللحوم بالحبوب ومنذ صغري كنت لاعب كرة سلة محترف ورياضي مواظب على الرياضة.

*ما أكثر ما تعشقه بالمرأة؟

سحر عينيها، و عندي ضعف كبير أمام سحر العيون السود وجمالهن العربي.مازن-المعضم-داخلي-1

* احلى ما فيك؟

ابتسامتي.

* عندما تسافر ما هو اول شيء تضعه في حقيبة سفرك؟

طبعاً اضع صورة عائلتي وعدة الحلاقة لأني لا اسلم ذقني لأي كان مهما كان وأفضل ان حلق ذقني بنفسي.

* لو صادف يوماً ان غازلتك امرأة جميلة وأنت في مكان عاماً كيف تكون ردة فعلك؟

ان كان غزلها عفوياً يسعدني الامر، لكن بعض المعجبات احياناً يتمادين بطريقة غزلهن ، هناك اتصرف بدبلوماسية عالية محاولاً صدها بطريقة لبقة ومؤدبة.

* من هي المرأة التي يهمك أمرها؟

أمي، فلا يمر يوماً بدون ان اعاودها للاطمئنان عن صحتها ونيل رضاها، والدتي سيدة عظيمة ربتني على قيم ومثل اخلاقية باتت نادرة اليوم.

* ما زلت تتذكر مذاق اول قبلة في حياتك؟

طبعاً (يضحك) كنت في الرابعة عشر من عمري بصف الرابع متوسط وكانت قبلتي الاولى لابنة الجيران سرقتها منها على درج العمارة التي نقطن فيها.

*ايهما الاكثر نجاحاً الحب العقلاني ام الرومنسي؟

أمام الحب تسقط كل التسميات، فالحب الحقيقي،الصادق، له اعراضه وعلاجاته وسبل التواصل معه، إنما فئة من العشاق تعيش قصة حبها بواقعية ونضج أكثر من الفئة الحالمة.

* في حال زرت دولة الامارات ما هي الهدية الي تحملها للشعب الاماراتي؟

أحمل لهم أرزة من ارز الوطن وهي اغلى ما عندنا ومحبة كبيرة لهم في قلبي

 

من كواليس اللقاء بالممثل مازن المعضم مع شباب 20 في بيروت

 

 

مقالات ذات صله