أردنية تقتحم عالم الرجال و تقود سيارة أجرة

أردنية تقتحم عالم الرجال و تقود سيارة أجرة

مجلة شباب 20

لم تستسلم الأردنية صباح السيلاوي ذات الـ 55 عاما لواقعها الصعب، بعد وفاة زوجها بجلطة قلبية مفاجئة تاركاً وراءه عائلة كبيرة تضم خمسة أفراد أيتام (أربع بنات و فتى)، و شمرت صباح عن ساعدها، و عملت سائقة سيارة أجرة بين مدينتي عمان و الرمثا على بعد نحو مئة كيلومتر شمال العاصمة.

و اخترقت صباح بذلك عالماً جديداً كان حتى عهد قريب مقتصراً على الرجال، الذين تتوزع رؤيتهم للمرأة التي تقتحم بين النظرة السلبية و النظرة العقلانية في احترام و تقدير، لأنها دخلت جميع ميادين العمل، و لم يعد هناك ميدان حكر على الرجال وحدهم.

و تمتلك صباح السيلاوي خبرة كافية في قيادة سيارة أجرة، حيث سبق لها أن عملت بين الرمثا و دمشق، لكن إغلاق الحدود بسبب الأزمة السورية، جعلها تحول عملها بين الرمثا و عمان.

تعمل صباح، 12 ساعة في اليوم تبدأ في الخامسة صباحاً، و قالت إنها لجأت لهذا العمل من أجل لقمة العيش في “حياة صعبة و لا ترحم”، و حماية لأولادها من الضياع، نقلاً عن “المدينة نيوز”.

و تتحمل صباح تعب ست رحلات تقريباً حتى تفي باحتياجات عائلتها و سداد ديونها و التزاماتها، و لا تمد يديها للغير لإصرارها على العيش بكرامة رغم الدخل غير الكافي، و ناشدت كبار المسؤولين الأردنيين إعطاءها ما يسمى “خط حافلة” أو سيارة أجرة ثانية لمساعدتها في تلبية احتياجات عائلتها.

مقالات ذات صله