أردني ينتظر الموت بعدما اغتصب حفيدته و أنجبت منه طفلة

أردني ينتظر الموت بعدما اغتصب حفيدته و أنجبت منه طفلة

مجلة شباب 20

أصدرت محكمة الجنايات الأردنية الكبرى حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق أردني يبلغ 56 عاما، بعد إدانته باغتصاب حفيدته البالغة 12 عاما، و حملها منه سِفاحاً (سفاح القربى).

و قال مصدر قضائيي أن “الجريمة وقعت في عمان خلال شهر رمضان العام الماضي، عندما أحضرت الحفيدة طعام الإفطار إلى جدها الذي يقيم في الطبقة العليا في المبنى نفسه (الذي تسكنه عائلتها)، و طلب منها إن تبقى معه في تلك الليلة”.

و في الوقائع أن “الجد هدّد حفيدته، بعدما اغتصبها، و حذرها من مغبة إخبار أحد بما حصل بينهما، و بعد مرور وقت، انقطعت دورتها الشهرية، فاخبرت والدتها بما حصل، و أحضرت الوالدة شريط فحص الحمل المنزلي الذي أعطى نتيجة إيجابية”.

ثم كشف طبيب شرعي في إدارة حماية الاسرة و طبيبة نسائية على الطفلة، و أكدا وقوع الحمل، و كان الجنين بلغ حينها أسبوعه الثامن عشر. كذلك، أثبتت نتائج فحوص مخبرية أجرتها إدارة الأدلة و المختبرات الجنائية للطفلة “أن الجد هو الأب البيولوجي للجنين”، وفقاً للمصدر نفسه، و أفاد أن “الطفلة أنجبت أنثى سُلِّمت إلى إحدى دور الرعاية التابعة للدولة”.

مقالات ذات صله