أرنبة نشيطة تخطف الأضواء في “ديزني”

أرنبة نشيطة تخطف الأضواء في “ديزني”

مجلة شباب 20
لم يكن في حسبان منتجي وكاتبي نص فيلم “زوتوبيا – Zootopia” أن يمنحوا دور البطولة للأرنبة الشرطية “جودي هوبز”، ولكن تعقيدات حلّت بالنص جعلتهم يغيرون نظرتهم في محاولة يائسة لإنقاذ الفيلم فجعلوا “هوبز” والتي تؤدي صوتها النجمة “جينيفر جودوين” محط أضواء الفيلم لتسرق البطولة من الثعلب المحتال “نيك وايلد”.
يتناول فيلم “زوتوبيا” قصة بلاد سكّانها من الحيوانات، وتنقسم إلى محافظات بحسب ساكنيها، حتى أن أحد المحافظات مسوّرة بالكامل كي لا يسحق سكانها صغار الحجم تحت ارجل الحيوانات الكبيرة، ويركز الفيلم بشكل أكبر على قصة صداقة غير عادية بين حيوانين هما عدوين طبيعيين في الحياة الحقيقية (الأرنب والثعلب) ولكن في مدينة الحيوانات الفاضلة لا وجود للعداوة!
كان من المفترض أن يركز الفيلم على قصة حياة الثعلب “وايلد”، ويؤدي صوته النجم جايسون بايتمان، ولكن واجه المخرجون، ريتش مور وبرايون هوارد، مشاكل وتعقيدات في رواية القصة من وجهة نظر وايلد لذا قرروا قبل سنة ونصف تغيير مسار العمل كلياً لتروى القصة من وجه نظر الأرنبة المتحمسة لعمل الشرطة “هوبز”.
وقال المخرج أن مدينة الحيوانات الفاضلة أو “زوتوبيا” بدت من عيون الثعلب وايلد مدينة بشعة مليئة بالسلبيات والمشاكل، بينما كان الأمر مختلفاً من عيون الأرنبة الايجابية والمتحمسة “هوبز”، فمدينة زوتوبيا هي مدينة مثالية وكان المطلوب جعل الجمهور يقع في حبها، ولكن شخصية وايلد لم تكن تحب تلك المدينة فاضطروا لتغيير دور البطولة وبدا كل شيء مثالياً عندها، فهم استخدموا واقع عالمنا بكل ما فيه من سلبيات وأفكار وتساؤلات ووضعوه بين يدي شخصية ايجابية حماسية تجد نفسها أمام معيقات كبيرة في مدينة جديدة ولكنها تتمكن من التغلب عليها بشكل أو بآخر لتكون هي ما تريده.


فيلم زوتوبيا أحرز نجاحاً كبيرا في شباك التذاكر واحتل المركز الأول منذ أسبوعه الأول محققاً 73.7 مليون دولار.

مقالات ذات صله