أفضل وقت لتناول فيتامين (د) وفقاً للخبراء

أفضل وقت لتناول فيتامين (د) وفقاً للخبراء

يعتبر فيتامين “د” أحد العناصر الغذائية الهامة بجسم الانسان، فهو يقي الجسم من الكثير من الأمراض كأمراض القلب وبعض السرطانات مثل سرطان القولون والبروستاتا، كما أن نقص فيتامين “د” يؤثر بشكل كبير على صحة العظام، ويضعف الجهاز المناعي، بالإضافة إلى حالات الاكتئاب التي يسببها نقص هذا الفيتامين.

وبالرغم من فوائد فيتامين “د” التي لا حصر لها، إلا أنه يعاني منه الكثير من الناس خاصة بالشرق الأوسط، وذلك نظراً لقلة التعرض لأشعة الشمس بسبب عدم تخصيص فترة في الصباح والتعرض للشمس النافعة لمدة 15 دقيقة يومياً، وأيضاً لا نقوم بتعويض أجسامنا بعد ذلك بتناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين “د”، مما ينتج عنه الكثير من المشاكل الصحية مثل مشاكل العظام ونقص المناعة والأرق وحالات الاكتئاب، ولتعويض نقص فيتامين “د” يلجأ الكثيرون إلى تناول مكملات فيتامين “د”، ولكن ما هي الطريقة الصحيحة لتناول فيتامين “د”.

أفضل وقت لتناول فيتامين (د) وفقاً للخبراء 
– ينصح بتناول فيتامين “د” بعد تناول الوجبات الدسمة ولتكن وجبة الغذاء، فيتامين “د” من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، فهو يحتاج إلى كمية من الدهون تكفي لامتصاصه.

– ينصح بعدم تناول فيتامين “د” قبل النوم مباشرة وإنما يفضل تناوله بعد وجبة الغذاء على أن يتم تناولها مبكراً، وذلك لأنه قد يتداخل فيتامين “د” مع الميلاتونين، وقد أثبتت الدراسات أن فيتامين “د” يساعد على تنظيم ساعات النوم والقدرة على النوم بسهولة في فترات المساء.

– قد يعاني بعض الأشخاص من الغثيان عند تناول الفيتامينات ، وفي هذه الحالة ينصح بتناول فيتامين “د” قبل النوم للحد من هذا الشعور.

– قد يتداخل فيتامين “د” مع المكملات الغذائية والأدوية الأخرى ، مثل الأدوية المعالجة للكوليسترول، وبعض أدوية الصرع، والأدوية المدرة للبول، ففي حالة أخذ مكملات غذائية أخري أو أي نوع من الأدوية بجانب فيتامين “د”، يجب الفصل تماماً بين مواعيد تناول الأدوية وفيتامين “د”.

أهمية تناول مكملات فيتامين (د)
فيتامين “د” له دور هام في تعزيز امتصاص الكالسيوم، وتقوية العظام، وبالإضافة إلى ذلك فهو يعمل على تحسين حياة الأشخاص، حيث أثبتت دراسة حديثة جريت على مرضى الآلام المزمنة، أن فيتامين “د” يعمل على تقليل الشعور بالألم وتحسين نوعية النوم، كما أنه يحمي من الإصابة بالسرطان ويسيطر على أمراض القلب، كما أنه يحارب الاكتئاب ويحسن المزاج، ويقوي الجهاز المناعي، ذلك إلى جانب الحفاظ على مستويات السكر بالدم.

كيفية الحفاظ على مستويات فيتامين (د) بالدم
كما ذكرنا مسبقاً أن نقص فيتامين “د” يسبب الكثير من المشاكل الصحية، ولذلك يجب الحفاظ على مستوى فيتامين “د” بالجسم، أولاً يجب عمل تحاليل فيتامين “د” لمعرفة الجرعة المناسبة من فيتامين “د”، وإلى جانب مكملات فيتامين “د” يجب تعريض الجسم لأشعة الشمس لمدة تتراوح بين 10 – 15 دقيقة يومياً وذلك في ساعات الصباح الأولى أو قبل غروب الشمس.


ما هو الوقت المناسب لتناول مكملات فيتامين (د)؟
قبل البدء في تناول مكملات فيتامين “د” يجب أولاً استشارة الطبيب حتى يحدد الجرعة المناسبة لك والتي يحتاجها الجسم، وذلك لأن الإفراط في تناول فيتامين “د” يسبب آثار جانبية خطيرة مثل تلف الكبد والفشل الكلوي، وسنعرض لكم في النقاط التالية بعض الحالات التي ينصح فيها بتناول مكملات فيتامين “د”:
– إذا كنت تعاني من نقص فيتامين “د” في الدم، ويجب إجراء التحاليل لمعرفة ذلك بدقة.
– في حالة عدم التعرض لأشعة الشمس.
– يجب على النساء المرضعات والحوامل تناول مكملات فيتامين “د”.
– إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام.
– يستخدم فيتامين “د” من قبل كبار السن للحد من الزهايمر.
– إذا كنت تعاني من اضطرابات النوم الناتجة عن نقص فيتامين “د”.
– يعالج فيتامين “د” مشاكل الغدة الجار درقية.
– يعالج فيتامين “د” نقص الفوسفات والكالسيوم في الدم.
– ينصح بتناول فيتامين “د” لمرضى القلب وبعض أمراض السرطان.

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله