أكثر أنواع الموظفين ازعاجاً وكيف تتعامل معهم

أكثر أنواع الموظفين ازعاجاً وكيف تتعامل معهم

مجلة شباب 20
سيكون من الرائع لو أن جميع زملائك في العمل كانوا كما تريد وتتمنى، لو أنك كنت على وفاق معهم جميعا، ولكن الواقع ليس كذلك. فعلى عكس أصدقائك، لا يمكنك اختيار زملاء العمل فطباعهم تتنوع وتختلف من شخص لآخر، بعضهم قد يصبح صديقك مدى الحياة وآخرون قد يقودونك للجنون أحياناً.
وبغض النظر عن مشاعرك تجاههم عليك أن تتعلم التعامل معهم بشكل ملائم ومهذب لتضمن سير العمل على أكمل وجه. تعرف هنا على أكثر خمسة أنواع من الموظفين ازعاجاً وكيفية التعامل معهم.
1. المقاطع.
قد يتحمس البعض أحياناً ويقوم بمقاطعة غيره عن دون قصد، ولا بأس بذلك، ولكن يشكل الأمر مشكلة عندما يكون ذلك هو الطبع المعتاد لأحد زملائك فيقوم بمقاطعتك طوال الوقت خلال الاجتماعات، أو المحادثات الهاتفية أو اللقاءات الرسمية. الأمر المزعج بالتأكيد ولكنه أيضاً يؤثر على قدرتك الانتاجية ويعيق سلاسة افكارك.
–    الحل:
عندما يقوم أحد بمقاطعتك في إحدى الجلسات للمرة الأولى اسمح بذلك دون أي تعليق، إن تكرر الأمر للمرة الثانية التفت للمقاطع وقل بأدب حازم: “عفوا اسمح لي بمتابعة حديثي، يسرني سماع تعليقك حالما أنتهي من كلامي.” ثم التفت للمجموعة وأكمل حديثك وعندما تنتهي التفت للمقاطع سانحاً له المجال للحديث.
2. الفضولي.
تمضي في عملك حوالي 40 ساعة أسبوعياً، مما يخلق نوعاً من الرابط الحميمي مع زملائك في العمل، ولكن لكل حياته الخاصة، ومن حقك ابقاء تفاصيل حياتك الخاصة لنفسك.
الموظف الفضولي لا يبدو بأنه يقدر أن هنالك حدود تفصل بين أحاديث العمل والحياة المهنية والحياة الشخصية الخاصة لك وكثيراً ما يطرح أسئلة شخصية جداً تشعرك بالحرج وقد لا تعلم كيفية الاجابة عليها.
–    الحل:
يمكنك المزاح بشأن الموضوع والمواربة في الإجابة، أو يمكنك الاجابة بشكل مباشر وتخبره بأن الأمر شخصي ولا تحبذ الحديث فيه، ولا تخشى رفض الاجابة تماماً.
3. المهرج.
المزاج والضحك والفكاهة مهمة جداً في جو العمل، ولكن لحد معين. حيث أن المزاح الذي يتجاوز حده ووقته يصبح معيقاً لإنتاجيتك ومزعجاً بعض الشيء. وكثيراً ما تجد نوعاً من الاشخاص الذين لا يمكنهم أخذ أي موقفاً محمل جد.
–    الحل:
ببساطة توقف عن الاستجابة له، عندما يحول الحديث الجدي إلى دعابة ابتسم ابتسامة بسيطة ثم عاود توجيه الحديث لاتجاه أكثر فائدة وانتاجية.
4. المدير المدقق.
في الواقع هذا الشخص ليس بمديرك، بل هو أحد زملائك في نفس مستواك الوظيفي، إلا أنه يتصرف دائماً على أنه مديرك، يرسل لك بأوامر ادارية منه شخصياً، ويراقب كل صغيرة وكبيرة تقوم بها. الأمر قد يكون مفيداً أحياناً ولكنه بشكل عام محبط ويضعف من مهنيتك وسلطتك أمام فريقك.
–    الحل:
يفضل اجراء المحادثة في مكان محايد بعيد عن جو العمل، حالما تصبحون بمفردكم ابدأ حديثك بالإطراء على مجهوده وتفانيه بالعمل الأمر الذي يهيئه لسماع ما ستقوله لاحقاً. تابع كلامك بالإشارة إلى أن ادارته المباشرة لأمورك وأهدافك المحددة من قبل مديرك المباشر تعيق تقدمك وقدرتك على تحقيقها، ودّعم كلامك بمثال على إحدى المهام. انهِ كلامك بتقديرك لجهدك والطلب منه بأدب بأن يحتفظ بتعليقاته إلا إن كانت تؤثر بشكل مباشر على مهامه أو دوره.
5. المتنمر.
هم الأشخاص الذين تظن بأنك تخلصت منهم حالما غادرت سنين المراهقة وتركتهم خلفك في المدرسة الاعدادية، ولكن للأسف هم موجودون في أي جو عمل. أولئك الأشخاص الذين لا يعلمون كيف يبدون تقديرهم لجهد الآخرين ويستغلون كل الوقت في احباطك والحكم عليك وعلى عملك وأحيانا الاساءة المباشرة لك.
–    الحل:
ان كان السلوك المتنمر موجه الك عن طريق الرسائل او التعليقات المكتوبة، يمكنك تجاهلها أو توجيه رسالة مباشرة له تطلب مناقشة رأيه وجهاً لوجه لحل الخلافات. أما إذا تصاعد الخلاف وتحول لإساءة جسدية أو تهديد أو عنف مباشر عندها توجه فوراً لمديرك المباشر وأطلعه على الوضع.

 

شاهد أيضاً على اليوتيوب قواعد مع التعامل الزملاء في العمل:

 

 

مقالات ذات صله