أكلات تزيد من حليب الرضاعة الطبيعية

أكلات تزيد من حليب الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية من أهم العناصر الغذائية التي تساعد في نمو الطفل الجسدي والعقلي، كما يحمي الطفل من الإصابة ببعض الأمراض،مثل: السرطان، والربو، والأكزيما، والحساسية، ويستمر اعتماد الطفل على الرضاعة الطبيعية فقط مدة ستة أشهر،وبعد ذلك تهتم بإدخال الطعام إلى جانب الرضاعة الطبيعة .لذلك يجب على الأم أن تحرص على زيادة إدرار الحليب ليحصل الطفل على كمية كافية له ويشعر بالشبع.

الرضاعة , الطبيعية
الرضاعة , الطبيعية

طرق زيادة حليب الرضاعة الطبيعية :

1-أن ترضع الأم الرضيع  من كلا الثديين عند كل مرة، لإفراغهما بصورة متكررة، مع الحرص على زيادة مدة الرضاعة والتأكد من أن وضعية الطفل للرضاعة صحيحة.

2-يجب على الأم إرضاع الطفل مباشرة بعد ولادته، وبعد ذلك الالتزام بإرضاعه بصورة متكررة خلال ساعات متفرقة من اليوم، وفي حال نوم الطفل يتوجب عليها إيقاظه وإرضاعه، فكلما زاد مص الطفل للحليب يزيد إفراز هرمون البرولاكتين وهو  مسؤول عن إنتاج الحليب، فكلما رضع الطفل أكثر كلما زاد إدرار الحليب، وبالتالي يجب على الأم تنظيم وقتها لذلك.

طرق زيادة , حليب , الرضاعة الطبيعية
طرق زيادة , حليب , الرضاعة الطبيعية

3-الابتعاد عن تناول بعض الأدوية التي تقلل إدرار الحليب في الثدي إلا تحت إشراف الطبيب المختص بعلاجها، كما يجب عليها الابتعاد عن التدخين والأشخاص المدخنين كذلك، بالإضافة إلى عدم تناول المشروبات الكحولية، والغازية، وكافة المشروبات المنبهة الأخرى

4-حصول الأم على غذاء صحي ويحتوي على كافة العناصر الغذائية الضرورية، مثل: الفيتامينات، والكربوهيدرات، والبروتينات، والمعادن والدهون، كما يمكن تناول بعض المكملات الغذائية ولكن تحت إشراف الطبيب المختص.

تناول , غذاء , صحي , الرضاعة الطبيعية
تناول , غذاء , صحي , الرضاعة الطبيعية

5-عمل جلسات تدليك للثدي بلطف مما يزيد كمية الحليب فيه. يجب أن تحصل الأم على ساعات كافية من النوم بالإضافة إلى الراحة والاسترخاء، والابتعاد عن التوتر، والقلق، والإرهاق لما لها من تأثير سلبي على حليب الأم ويقلل إنتاجه.

6-تناول كميات كبيرة من السوائل خلال فترة الرضاعة وخصوصاً الماء، بالإضافة إلى تناول سوائل أخرى مثل: الحلبة والشمر وبعض أنواع الأعشاب لما لها من دور كبير في إدرار حليب الأم.

أكلات لزيادة حليب الرضاعة الطبيعية :

1-السبانخ :

تزيد الرضاعة الطبيعية من احتياجات الأم للسعرات الحرارية ولبعض الفيتامينات والمعادن. السبانخ مصدر جيد للحديد، الكالسيوم، فيتامين K وA وحمض الفوليك. لذلك، فمن الضروري تناول السبانخ خلال فترة الحمل أو الرضاعة. الخضروات الورقية كالسبانخ تحتوي أيضاً على الفيتوإستروجين، التي يعتقد أنها تساعد على تعزيز صحة أنسجة الثدي وعملية الرضاعة وهي من العناصر الكيميائية النباتية التي تحمل نفس خواص هرمون الأستروجين.

السبانخ , الرضاعة الطبيعية
السبانخ , الرضاعة الطبيعية

2-الشوفان :

الشوفان وجبة غنية ومفيدة للغاية لتكوين حليب الثدي لكونه يساعد الجسم على زيادة إنتاج هرمون الأكسيتوسين وهو أحد الهرمونات المتضمنة في عملية إنتاج حليب الثدي. سواء كنتِ تفضلينه ساخنا أو بارداً، حلواً أو مالحاً، يمكنكِ إعداد وجبة من الشوفان يومياً لتحسين مستوى إدرار الحليب.

الشوفان , الرضاعة الطبيعية
الشوفان , الرضاعة الطبيعية

كما أن له العديد من  الفوائد الهامة لغناه بالبروتينات تتمثل في تخفيض نسبة الكوليستيرول الضار بالدم وضبط ضغط الدم وتحسين عملية الهضم وتجنب حالات الإمساك لاحتوائه على نسب عالية من الألياف، كلها فوائد رائعة تحسن من صحتك العامة إضافة إلى زيادة حليب  الرضاعة الطبيعية .

3-الجزر :

الجزر مصدراً صحياً للكربوهيدرات إضافة إلى غناه بمركب البيتا كاروتين وبالبوتاسيوم وفيتامين A، يمكنكِ أكل الجزر بين الوجبات لإدرار الحليب وكذلك للتخلص من الوزن الذي إكتسبته في فترة الحمل.

الجزر , الرضاعة الطبيعية
الجزر , الرضاعة الطبيعية

قومي بغسله وتقطيعه وترك كمية في الثلاجة لتناول شرائح منه من حين إلى آخر. كما يمكنكِ تحضير عصير الجزر الذي يمنحكِ كمرضعة طاقة إضافية، مما يساعد على تحسين إمدادات لبن الثدي وجودته. أحرصي على تناول كوب من عصير الجزر بشكل يومي قبل وجبة الغداء لتعزيز إدرار حليب الرضاعة الطبيعية .

4-المكسرات :

في بعض الأحيان، تشعر الأم المرضعة بالجوع في فترات مختلفة من اليوم. يمكنكِ تناول حفنة من المكسرات يومياً كوجبة صغيرة بين الوجبات الأساسية. إصنعي خليط من الكاجو واللوز ولوز الماكاديميا والبندق كلها تساعد على إدرار الحليب وتحسن من مزاجكِ وتشعركِ بالشبع على حد سواء. المكسرات غنية بمضادات الأكسدة وبالدهون الجيدة الصحية لكن، من الأفضل أن تتناولي المكسرات النيئة وغير المملحة .

5-الشمر والشبت :

يمكنك إضافة الشمر على الوجبات أو المخبوزات أو استخدامه في أثناء الطهي، في كل الحالات فإنه مفيد في إدرار حليب الثدي، كما أنه غني بالفيتواستروجين المفيد في تحسين عملية الهضم.

ويمكن تناول الشبت طازجاً مع السلطات أو من خلال إضافته لوصفات الطبخ المختلفة. بذور الشبت من الأعشاب المعروفة لزيادة حليب الثدي. يحتوي الشبت الأخضر على نفس الزيوت الطيارة النشطة التي تعمل على تحفيز إنتاج الحليب خلال فترة الرضاعة.

فيديو مقترح عن زيادة كمية الحليب للأم المرضعة :

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله