أمريكية تقطع أذن زوجها بسبب البيرة

أمريكية تقطع أذن زوجها بسبب البيرة

مجلة شباب 20

ألقت الشرطة الأمريكية القبض على امرأة بعد توجيه تهمة أنها قضمت أذن زوجها خلال مشادة كلامية حول البيرة.

بحسب موقع “مترو”، تم اتهام “جيمى إلورد” البالغة من العمر 37 عاما بالصراخ في وجه زوجها بسبب الكحول قبل شن هجومها عليه.

تم استدعاء الشرطة على الفور إلى مكان الحادث، حيث وجدت جزءاً من أذنه مفقودة و الدماء تسيل على الأرض.

و قال الضحية: إن زوجته كانت تحت تأثير الكحول عندما قامت بعضه، و عندما سُئلت عما حدث لأذن زوجها أجابت أنها لا تعرف.

و ذكرت الشرطة أن “جيمى” اعترفت بجريمتها بعد مراجعة المكالمات الهاتفية التي أجرتها خلال تواجدها في السجن، و هى محتجزة الآن في سجن مقاطعة “ستيرنز”.

مقالات ذات صله