أنقذوني من اضطرابات النوم

sleepless

مجلة شباب 20 -دبي

أرجو مساعدتي، فأنا فتاة في السادسة والعشرين من عمري، وأعاني من اضطرابات النوم، فأنا لا أنام العدد الكافي من الساعات، وسمعت أن ذلك يشكل خطراً على صحتي. فهل هذا صحيح؟؟
سراب-الامارات
سارعي بالعلاج واحذري الأفكار الخاطئة.
يقول دزشادي شريفي، اختصاصي اضطرابات النوم والوظائف العصبية في المستشفى السعودي الألماني بدبي: هناك فكرة عامة وخاطئة جداً مفادها أن الشحص الذي يعاني من اضطرابات النوم هو الشخص الذي يفشل في الخلود إلى النوم بسرعة، والصحيح أن أولئك الأشخاص الذين ينامون 8 ساعات متواصلة قد يكونون مصابين باضطرابات النوم، لأن المهم الكم وليس النوع، فعلى سبيل المثال الساعة البيولوجية لبعض الأشخاص دورتها أطول من 24 ساعة، فيما يعاني البعض من مرض توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم، وتسبب مثل هذه الاضطرابات بالاصابة ببعض الامراض الخطيرة كالإصابات القلبية.
ومن المعروف أن الاصابة باضطرابات النوم مرتبطة الى حد بعيد بعدد من العوامل، مثل السمنة المفرطة التي تزيد بدورها مشاكل الجهاز التنفسي خلال النوم، وبالتالي حدوث اضطراب يعرف باسم”توقف التنفس الانسدادي”.
ويحتل عامل الإضطرابات الناجمة عن ضغوط العمل حيزاً مهما في أسباب مرض اضطرابات النوم، إذ يبرز لدى هذه الفئة من المصابين عدم القدرة على التأقلم مع تغيرات ورديات العمل، لا سيما أولئك الذين يقتضي عملهم الدوام ليلاً، أو حتى أولئك الذين يقتضي عملهم التأخر لساعات طويلة لإنجاز أعمالهم.وهناك فئة عاملة أخرى هي تلك التي تسافر بصورة متواصلة، وهذه الفئة تعاني من فروق التوقيت، ما يسبب لهم اضطرابات النوم، وفي الحالات المتقدمة يعانون من مخطار تطور هذه الاضطرابات للاصابة بأمراض القلب وغيرها، كما سبق ذكره.
وتتطور اضطرابات النوم في بعض الحالات إلى اصابات خطيرة، تتمثل بالشلل أو الكساح، إضافة الى مرض الخدار، حيث يعاني الشخص من حالات غياب كامل عن الوعي، ومن الممكن في هذه الحالة أن تهاجمه نوبة نعاس شديدة ليسقط نائماً فجأة خلال حديثه أو سيره، أو قد يغلبه النوم إثناء ممارسة بعض الأنشطة، الامر الذي يعكس خطر الاصابة بهذا النوع من الاضطرابات.
ولفترة طويلة ساد اعتقاد خاطىء أن السقف الأعلى لاضطرابات النوم هو الشعور بالنعاس أو الصداع، وفي أسوأ الأحوال الخمول، الا أن الأبحاث المتقدمة في هذا المجال تؤكد أن الأمر أخطر من ذلك بكثير، فقد يسقط المريض نائماً عند قيادته لمركبته أو عند تشغيله لآلات ومعدات ثقيلة، ما يشير إلى خطورة هذه الاضطرابات. وفي حالات أخرى قد يصاب المريض بسكتة قلبية أو حرقة في المعدة أو نوبة قلبية، وتتطور الأمور في بعض الأحيان لتصل إلى اضطرابات نفسية وعقلية، مثل الكآبة ومشاكل الذاكرة، لذا عليك مراجعة الطبيب لمعالجة هذه الحالة دون إبطاء.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله