أين كان يوجد النظام الطبقي القانوني (The Estate System) ؟

أين كان يوجد النظام الطبقي القانوني (The Estate System) ؟

يعتمد النظام الطبقي القانوني أو الإقطاعي وبنائه الاجتماعي التحتي والفوقي على مبدأ التفاضل الاجتماعي والمراتب الاجتماعية وتقسيم المجتمع إلى طبقات متفاوتة في سمعتها وجاهها وشرفها الاجتماعي.

ويوجد النظام الطبقي القانوني أو الإقطاعي في المجتمعات الزراعية التي تعتمد على الأرض والمهنة الزراعية التي تحتاج إلى الأيدي العاملة الكثيرة، وكان النظام الطبقي القانوني مسيطراً على دول أوروبا الوسطى والغربية كإيطاليا والنمسا وانكلترا وفرنسا وهولندا وبلجيكا واسبانيا والدانمارك وبعض دول الشرق الأوسط خلال القرون الوسطية، وكان ماثلاً كذلك في الصين واليابان قبل وقوع الانقلاب الصناعي فيها، أي نهاية القرن التاسع عشر.

يتلخص النظام الطبقي القانوني بضرورة تقسيم المجتمع من الناحية القانونية إلى ثلاث طبقات مختلفة هي طبقة رجال الدين والنبلاء والطبقة الوسطى وطبقة العوام أي طبقة الكادحين، أما انتماء الأفراد إلى هذه الطبقات الثلاث فكان يتم بالطريقة الوراثية، أي أن الطفل بعد ولادته يجد نفسه وسط أحدى هذه لطبقات.

لذا فليس من حقه الانتقال إلى الطبقات الأخرى حتى ولو حقق انجازات باهرة في مجالات الحياة وتخصصاتها، فأبن النبيل يبقى نبيلاً حتى ولو كان فاشلاً في حياته، وابن العامل يبقى عاملاً حتى ولو كان عبقرياً فذا، أما أبناء الطبقة الواحدة فهم متساوون في الحقوق والواجبات ويتمتعون بدرجة متساوية من الاحترام والسمعة.


المصدر:

موسوعة علم الاجتماع

تأليف

الأستاذ الدكتور إحسان محمد الحسن

مقالات ذات صله