إتيكيت تقديم الهدايا لزملاء العمل

إتيكيت تقديم الهدايا لزملاء العمل

مجلة شباب 20
إتيكيت تقديم الهدايا لزملاء العمل

من المهم أن يحافظ جميع الزملاء العاملين في مكان واحد على روح الودّ والألفة بينهم، لأن ذلك له تأثير مباشر على الأداء الوظيفي والإبداع، فالارتياح النفسي والارتباط بالمكان ينبع من علاقة الموظفين ببعضهم وعلاقة المسؤول بموظفيه، ويؤثر بشكل كبير على الإنجاز والتميز.

وذلك يفسر أيضاً أهمية تبادل الهدايا بين الموظفين، فالهدايا تزيد من الترابط والاحترام بين الموظفين وتكسر حواجز الخوف والقلق، وتحفزهم على الإبداع في أجواء مريحة.

لكن ليس كل شيء يمكن تقديمه كهدية لزميل في العمل، فهناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند التفكير بشراء وتقديم هدية لرئيس العمل أو أحد الموظفين. تابع القواعد التالية لتحافظ على مكانتك في عملك ولا تتسبب بمشكلة أو إحراج:

1- من الأفضل أن تقتصر الهدايا بين الزملاء على الأمور الرمزية المتعلّقة بالمكتب أو الهدايا العامة البعيدة عن أي تفسير خاطئ، كما يمكن إهداء المدير أزراراً للأكمام، أو ربطة عنق مثلاً، وذلك في مناسبات محددة جداً.

2- يجب أن تكون الهدايا بعيدة تماماً عن الأمور الشخصية، التي تتنافى مع جدية العمل ورسمية العلاقة، كخاتم أو زجاجة عطر مثلاً، فهي تحمل تفسيرات كثيرة خاطئة يمكن أن يستنتجها الشخص من نوع الهدية.

3- لا يحق للموظف أن يقدم هدية لربّ العمل بدون وجود مناسبة تستدعي ذلك.

4- يمكن لرب العمل أن يقدم هدية رمزية لائقة لأحد الموظفين عند الترقية، أو في المناسبات الاجتماعيّة المهمة مثل الزواج أو قدوم مولود جديد.

5- من اللفتات اللطيفة التي يمكن أن تزيد المرح والارتياح في المكتب، تبادل الهدايا البسيطة بين الموظفين من وقت لآخر ودون مناسبة، مثل قطعة شوكولاتة أو بسكويت أو حلويات تم إعدادها بالمنزل، أو قطع صغيرة وطريفة لديكور المكاتب.

 

مقالات ذات صله