إصابة 30 شخصاً باصطدام شاحنة بحافلة ركاب في رأس الخيمة

إصابة 30 شخصاً باصطدام شاحنة بحافلة ركاب في رأس الخيمة

مجلة شباب 20

أصيب مساء أمس 30 شخصاً من الجنسية الآسيوية بإصابات بين البسيطة و المتوسطة، بحادث تصادم وقع بين حافلة ركاب و شاحنة على طريق كدرا جنوب رأس الخيمة، نقلوا على إثرها لمستشفى “صقر” برأس الخيمة، و مستشفيي “الذيد” و “الفجيرة”، بمساعدة جناح الجو التابع لشرطة رأس الخيمة و دبي.

و أشاد اللواء علي عبدالله بن علوان قائد عام شرطة رأس الخيمة بتعاون الجهات المختصة في شرطة رأس الخيمة و الاستجابة السريعة في نقل مصابي حادث حافلة كدرا، و التعامل الإيجابي المشترك في عملية نقل المصابين للمستشفيات، ما يدل على احترافية أجهزة الشرطة و سرعة استجابتها في التعامل مع كل تفاصيل الحادث، و الذي أدى إلى عدم خسارة في الأرواح البشرية، و لله الحمد، كما أشاد بتعاون شرطة دبي، نقلاً عن “صحيفة البيان” الإماراتية.

و أوضح العقيد علي العلكيم مدير إدارة المرور و الدوريات بشرطة رأس الخيمة أن غرفة العمليات تلقت بلاغاً مساء أمس يفيد بوقوع حادث تصادم بين شاحنة و حافلة ركاب على طريق كدرا بالمناطق الجنوبية لرأس الخيمة، ما أدى إلى إصابة 30 شخصاً من الجنسية الآسيوية بإصابات بين البسيطة و المتوسطة، و على الفور تحركت سيارات الشرطة لمكان الحادث، و سيارات الإسعاف الوطني، و الدفاع المدني و جناح الجو في شرطة رأس الخيمة و جناح الجو في شرطة دبي.

و أضاف: بعد التخطيط الأولي للحادث تبين أن قائد الشاحنة كان يسير في طريق فرعي و أراد الدخول على الطريق العام من دون انتباه منه، فتفاجئ بمرور حافلة الركاب أمامه، فحاول أن يتفادى الاصطدام بها، إلا أنه لم يتمكن من ذلك ليصطدم بالحافلة مباشرة في منتصفها، ما أدى إلى تدهورها و انقلابها، ورقد أسفر الحادث عن إصابة 30 راكباً كانوا على متن الحافلة، حيث تم نقل خمسة منهم عن طريق جناح جو شرطة رأس الخيمة إلى مستشفى “صقر”، فيما نقل 10 مصابين إلى مستشفى الذيد، كما تم نقل 15 آخرين إلى مستشفى الفجيرة بواسطة جناح الجو بشرطة دبي و سيارات الإسعاف الوطني و الدفاع المدني، و تم التأكد و بحمد الله من حالة جميع المصابين التي كانت بين البسيطة و المتوسطة.

و ناشد مدير إدارة المرور والدوريات السائقين كافة ضرورة التقيد بأنظمة و قواعد المرور، و عدم السرعة، و عدم الانشغال بغير الطريق، و الانتباه أثناء القيادة تجنباً لمفاجآت الطريق، و تفادياً لوقوع الحوادث، متمنياً السلامة للجميع.

مقالات ذات صله