إنتحار صحفية بريطانية في مطار إسطنبول بظروف غامضة

إنتحار صحفية بريطانية في مطار إسطنبول بظروف غامضة

عثرت السلطات التركية في مطار أتاتورك على جثة الصحفية البريطانية “جاكلين أنيه سوتون” منتحرة في أحد الحمامات أمس الأحد الموافق 18 أكتوبر.

وقالت وكالة دوغان التركية للأنباء أن جاكلين التي تشغل منصب مديرة معهد صحافة الحرب والسلام وصلت الى صالة الترانزيت في مطار اسطنبول قادمة من لندن مساء السبت،وبدأت تجهيز نفسها لارتياد الطائرة المتوجهة الى أربيل في شمال العراق ، إلا انها ولأسباب مجهولة تأخرت عن طائرتها ، وعند ذهابها الى مكتب خدمة العملاء أخبرها الموظف أنه يجب عليها ان تحجز تذكرة جديدة، من هنا توجهت جالكين الى الحمامات وأجهشت بالبكاء لعدم امتلاكها مبلغ التذكرة ، فقررت الانتحار برباط حذائها كما نقلت الصحافة التركية.

 

بعد ذلك اكتشفت 3 مسافرات يحملن الجنسية الروسية الحادثة ليتم إبلاغ الشرطة التي أعلنت وفاة المواطنة البريطانية، وتحويل جثتها إلى “مركز الطب الشرعي” في اسطنبول.

وشكّك معلقون بالحادثة، وقالوا أن هناك جريمة مدبرة خلف موت الصحفية ، فليس من المعقول ان تسافر بريطانيا من بلد الى بلد ولا تملك 300 دولار ثمن تذكرة !

 

مقالات ذات صله