ابني تعرض للتحرش الجنسي … ماذا أفعل؟

ابني تعرض للتحرش الجنسي … ماذا أفعل؟

أطفالنا هم أرواحنا التي تسيرعلى الأرض ،وإذا أصاب أحدهم مكروه نظل نتألم، ولكن قد يصاب أحدهم بالتحرش، ونحن لا نعلم. فكيف نحافظ عليهم من التحرش؟ وإذا حدث ماذا نفعل؟ تساؤلات كثيرة نحاول أن نجيبك عليها في تقريرنا التالي:

ما هو التحرش الجنسي :

يعد التحرش من أخطر الجرائم التي تلحق بأطفالنا ،وهو عبارة عن اتصال جنسي بين طفل وشخص بالغ لإشباع رغباته الجنسية ،أو طفل وآخر لنفس سنه ، وقد يتعرض لبعض الصور أو المواقع الإباحية، فهذا يعتبر أيضاً نوع من التحرش ويحدث غالباً بين عمر الخمس سنوات و أقل من 18 سنة، فأي نشاط أو سلوك جنسي يعتبر تحرش .

كيف يقع الإعتداء الجنسي؟ :

هو عمل مقصود مع سبق الترصد، وأول شروطه أن يختلي المعتدي بالطفل ،عادة ما يتم إغرائه بدعوته إلى ممارسة نشاط معين كالمشاركة في لعبة مثلاً أو ما شابه ذلك،ويجب الإنتباه أن معظم المتحرشين جنسياً بالأطفال هم أشخاص ذو صلة بهم ،وحتى في حالات التحرش الجنسي من أجانب ،فإن المعتدي عادة ما يسعى إلى إنشاء صلة بأم الطفل أو أحد أقاربه .

ولكن تظهر خطورة الأمر حينما يتحرش بالطفل من  الأقارب، لأنه يعتقد أنه أمر لا عيب فيه ،وبالتالي يقابله استجابة من الطفل، ومن الجدير بالذكر إن تعرضه لمثل هذا النوع من الإعتداء يخلق لدية أضرار جسدية ونفسية واجتماعية .

أسباب التحرش :

هناك العديد من الأسباب المؤدية إلى ذلك الفعل المشين، من أهمها الإبتعاد عن الله والإنسياق للغزائز والنزوات ،ووجود العاملات و العمال بالمنزل دون رقابة عليهم  ،الإهمال في متابعة شئون الأطفال فلا نعلم ما يشاهدونه على التلفاز أو الأنترنت ،فيحاول تقليد ما يشاهده إلى جانب الرهبة والخوف الشديد من الوالدين وعدم الثقة بهم , مما يدفع الطفل الى الخوف وعدم البوح بما قد يتعرض له من الغرباء أو الأقارب ،ويفضل توعية الطفل بالتحرش الجنسي ،وكيف يدافع عن نفسه إذا تعرض للتحرش.

ولكن كيف نحمي أبنائنا من التحرش :

على كل أم وأب أن يجلسا إلى أطفالهم لمعرفتهم معنى التحرش ،وإعطائهم الثقة اللازمة للتحدث بحرية عن كل ما يقلقهم فهذا يساعد بشكل كبير في وجود حوار أبوي ناجح ،وعدم ترك الطفل لأى شخص يقوم بتنظيفه وعنايته ،ونعلم أطفالنا بأنه لا يجوز أن يلمسه أحد حتى لو كان صديقه، فالطفل القوى الذي يتمتع بالثقة بالنفس أقل تعرض للإعتداء الجنسي .

ويجب أن  نعلم أطفالنا إنه إذاحاول أحد لمسك بطريقة سيئة والتعرض لأماكنك الحساسة أن تقول لا وبأعلى صوتك ،علم الطفل في حال إحساسه بالخطر أن يقوم بالصراخ بكل قوة والهروب بأقصى سرعة ،وإذا تعرضت لأي شئ تأتي و تخبر الأهل أوتخبر شخص تثق به فورًا ، ولا تذهب الى أماكن منفردة كن دائمًا وسط تجمعات .

علامات تعرض الطفل للتحرش :

قد يتعرض الطفل للتحرش ولا نعلم، ولكن هناك بعض السلوكيات إذا ظهرت على طفلك فعليك التأكد من تعرضه لهذه الفعلة السيئة ،والتي من ضمنها مص الأصابع بشكل متكررأو التبول اللإرادي أثناء النوم ،وظهور  نوبات غضب متكررة  بدون أسباب مناسبة مع حزن و بكاء وعدم قدرة الطفل على الجلوس بسهولة و صعوبة المشي وقد تلاحظ الأم أن ملابس طفلها ممزقة و ملطخة بالدماء ،وظهور الأمراض التناسلية والإحساس بالألم و الشكوى المستمرة في المناطق الحساسة  مع الخوف الشديد والهلع والقلق المستمر والشرود.

ابني تعرض للتحرش فماذا أفعل ؟

ولكن عزيزتي الأم إذا تعرض ابنك لهذا الأمر الخطير فيجب ألا تتعاملي معه بالقسوة وأنه هو من فعل ذلك، فعليكي ببث روح الطمأنينة لدى الطفل، مع التأكيد أن هذا الموقف لن يتكرر معه مرة ثانية حتى لا يخشى المستقبل، أما في حالة تطور حالة الطفل النفسية فلابد من عرضه على طبيب نفسي، لكي يسترجع معه كافة تفاصيل تجربة التحرش المؤلمة ,حتى لا تظل بداخله وتسبب له العديد من الأمراض النفسية ، فضلاً عن مساعدته من التخلص  بالشعور بالذنب والخجل.

ونصيحتي لكِ عزيزتي الأم أن تهتمي بأطفالك وهم في مرحلة الصغر، ولا تتركيهم لأحد يعتني بهم، وابني بداخلهم الحب والخوف من الله، فهذا هو السلاح الآمن لحمايتهم من أمراض المجتمع .

 

 

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله