اتيكيت الانصات!

اتيكيت الانصات!
الإنصات الجيد هو السبيل للنجاح في الحياة، فإذا كنت تبحث عن التفوق في الدراسة أو العمل أو العلاقات الإنسانية؛ فالاستماع هو طريقك إلى ذلك، لكن وفقاً لآداب وإتيكيت نتعرف عليهما: تقول نهى محمد، أخصائية علم النفس، إن هناك عدة نصائح أو خطوات يجب أن يراعيها الشباب والفتيات حتى يكونوا مستمعين  جيدين، منها:

01 الإنصات التام وإبداء الاهتمام بشكل طبيعي غير متكلف.

02 يجب أن تهتم بحركة عينيك وإيماءات الرأس، بحيث لا تبدو مشغولاً أو غير منتبه لمن يتحدث، وأن تستخدم حركات يديك بشكل جيد.

03 لا مانع أن تستعين بورقة وقلم، إذا كان المتحدث يتكلم عن بعض العمليات التجارية، التي تحتاج إلى عمليات حسابية.

04 لا يجب أن تفارق الابتسامة شفتيك أثناء استماعك، إلا إذا تحدث الآخر عن شيء مأساوي!

05 بعد انتهاء الحديث لا يجب أن تقول رأيك مباشرة.

06 إذا كان المتحدث مقرباً إليك، عليك ألا تصدر عنك أي كلمة قد تسبب له حرجاً، والأفضل أن تستعين بخبرات سابقة لتأكيد ما يقوله بمنتهى الهدوء.

07 إذا كان إنصاتك قليلاً أو دون تركيز، يمكن أن تصارح من أمامك أن هناك شيئاً يشغل بالك، والأفضل أن يؤجل حديثه لوقت آخر.

08 لا تعط متحدثك انطباعاً أنك تريده أن ينتهي من حديثه بأسرع وقت ممكن، وكن صبوراً معه بشكل طبيعي.

09 إذا وجدت الأمر يستدعي أن تطرح أسئلة على متحدثك، فذلك أفضل من الصمت التام.

10 تابع نظرات عيني محدثك باستمرار، فإذا وجدت أنه يحتاج إلى إصغائك بحماس فافعل ذلك، أما إذا وجدت أنه يحتاج إلى إشارات تشجيع بيديك فلا تتردد في ذلك!

 

 

مقالات ذات صله