اتيكيت الحديث أثناء تناول الطعام

اتيكيت الحديث أثناء تناول الطعام

مجلة شباب 20
اتيكيت الحديث أثناء تناول الطعام!

إن وقت جلوسك على المائدة وتناول الطعام مع أحد الأشخاص أو مع مجموعة، يعتبر من أكثر الأوقات التي يجب أن تلتزم فيها باتباع الإتيكيت وقواعد اللباقة، فخبراء الإتيكيت يقدمون ويكررون دائماً الكثير من التعليمات المتعلقة بوقت تناول الطعام، لتشمل جميع التفاصيل والتصرفات والحركات، لتفادي المواقف المحرجة قدر الإمكان.

وبالتأكيد لا يخلو وقت تناول الطعام من تبادل الأحاديث، لكن هذه الأحاديث يجب أن تحتكم لقواعد معينة في لإتيكيت، حتى لا تتحول من نشاط اجتماعي مسلي إلى أمر مزعج. تابع التعليمات التالية التي توضح إتيكيت الحديث أثناء تناول الطعام على المائدة.

1- كقاعدة عامة، ينبغي أن يكون معدّل الكلام أثناء تناول الطعام معتدلاً، فلا تبقى الجلسة صامتة تماماً، ولا يحتل الحديث مجمل وقت تناول الطعام فيعطّل الهدف الأساسي من الجلسة.

2- يجب أن يعتمد الحديث أثناء تناول الطعام على التبادل، أي أن يشارك جميع الأشخاص بشكل متساوٍ دون أن يحتكر أحدهم الحديث خلال الجلسة لوقت أطول من الآخر، فهذا ليس مكاناً للخطب أو النقاشات المطولة.

3- يجب الحفاظ على نبرة صوت معتدلة وعدم إحداث ضجة أثناء الحديث.

4- امتنع عن التحدث تماماً أثناء تواجد الأطعمة في الفم، لأن ذلك يتعارض مع غلق الفم أثناء المضغ طبعاً, مما يمكن أن يؤدي لمواقف محرجة، والأفضل أن تمضغ كمية صغيرة من الطعام وتتناول وجبتك بهدوء لتسهّل على نفسك المشاركة بالحوار.

5- ينبغي أن تضع أدوات المائدة فوق الطبق أثناء الكلام وعدم تحريكها واستخدامها للإشارة.

6- يجب انتقاء المواضيع التي يمكن أن تتحدث بها وتطرحها خلال تناول الطعام، فمن غير المنطقي أو اللائق أن تسرد ذكيات مؤلمة، أو تطرح أسئلة محرجة، أو تثير أي نقاش يمكن أن يسبب الضيق أو الانفعال.

مقالات ذات صله