احذري: 4 تصرفات مدمرة لشخصية الأطفال

احذري: 4 تصرفات مدمرة لشخصية الأطفال

تساهم خبرات الطفولة في تشكيل شخصية الفرد داخل المجتمع  وهذه الخبرات المسئول الأول عنها هما الوالدان فهما  اللذان يحددان الشخصية المستقبلية للطفل ثم تتولى المدرسة الأمر مع الوالدان ثم يكون الدور الثانوي في هذه التربية للمحيط الإجتماعي.

لذلك يجب على الوالدان أن يقوما بتربية طفلهما على أكمل وجه وتجنب عدد من التصرفات الخاطئة التي تدمر شخصية الطفل منذ صغره.

تصرفات يجب الإبتعاد عنها في تربية الأطفال :

1-ضرب الأطفال دون سبب :

يجب أن يقوم الوالدين بإبداء النصح لأبنائهم دون اللجؤ إلى العنف أو الضرب أو الإهانة.وهناك العديد من  الآباء والأمهات أن ضرب الطفل يساعد على تربيته تربية سليمة ويخلف منه طفلاً مهذباً على درجة كبيرة من الإحترام.

تصرفات مدمرة لشخصية الأطفال
تصرفات مدمرة لشخصية الأطفال

ولكن للآسف هذا الأمر ليس صحيحاً مطلقاً فضرب الطفل وتعنيفه يخلق طفلاً خائفاً  هذا بجانب التأثير السلبي على جسده وخلق علامات تترك آثراً سيئاً في نفسية الطفل، هذا بالإضافة غلى العنف اللفظي فكثيراً من الآباء يعرضون أبنائهم إلى العنف اللفظي مما يخلق طفلا يعاني من الأمر ذاته بالإضافة إلى القلق والإكتئاب.

2-ترهيب الأطفال :

فهذا الأمر يعد من أكثر الأمور التي تخلق شخصية مهزوزة ومضطربة وغير قادرة على إتخاذ أي قرار في الحياة، فالآباء لا يعلمون خطورة هذا الأمر فالخوف الذي يزرعونه في قلوب الأطفال يستمر معهم حتى الكبر لأنهم يدركون مع مرور الوقت أن الشخصيات التي كانوا يخافون منها ليست من الواقع مما ينتج عنه عدم الثقة في النفس مع إستمرار الرهبة من هذه الأشياء مهما تقدم بهم العمر.

تصرفات مدمرة لشخصية الأطفال
تصرفات مدمرة لشخصية الأطفال

3-السخرية من الطفل :

أن إجراء حوار مع الطفل بشكل غير لائق يؤدي إلى قتل أي موهبة يتمتع بها الطفل وبالتالي تجعله يقوم بتصرفات عدوانية بالإضافة إلى قتل كافة إهتمامته وميوله وخلق طفل يهاب كل من حوله ولا يتمكن من فتح حوار مع أي شخص أياً كان حتى وإن كان أقرب الناس إليه ويصبح الطفل قلقاً وخجولاً متردداً وغير قادر على أخذ أي قرار في حياته، وبالتالي يخرج للمجتمع شخص يميل إلى الإنطواء والعزلة.

4-مقارنة الطفل بأقارنه:

فنجد في حياتنا كثيراً من الآباء والأمهات يقومون بمقارنه طفلهم من الأطفال الآخرين ظناً منهم أن ذلك يعد حافزاً قوياً لهم ليصبحوا أفضل ولكن هذا الامر يدمر شخصية الطفل ويجعل غير واثقاً في نفسه وغير قادر على إتخاذ أي قرار مما يخلق شخصاً بائساً ومحبطاً لا يستطيع إنجاز أي مهمة في حياته فهو مجرد تابع للأحداث التي يمر بها ليس أكثر، لذلك فمن الضروري عدم مقارنة الطفل بأي طفل آخر لتجنب هدم شخصيته وتدمير ثقته بنفسه.

تصرفات مدمرة لشخصية الأطفال
تصرفات مدمرة لشخصية الأطفال

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله