احذر مخاطر الجراحة لإبنك المراهق

احذر مخاطر الجراحة لإبنك المراهق

يعاني ابني البالغ من العمر 14 سنة من السمنة المفرطة، وقد حاولنا إنقاص وزنه دون جدوى.. هل نلجأ إلى خيار الجراحة أو شفط الدهون؟ وما هي أخطارها؟
فاطمة – مصر
آخر الدواء.. الجراحة!
د. فؤاد أحمد، استشاري الجراحة العامة في مستشفى «برجيل»: السمنة هي بكل بساطة عبارة عن زيادة الخلايا الدهنية في الجسم، ما يؤدي إلى زيادة في الوزن، وتكون مفرطة أو مرضية متى أصبحت تهدد عضواً أو أكثر في الجسم بالمرض. وفي حالة الأطفال لا يوجد فرق في نوع السمنة أو الخلايا الدهنية، إنما قد تكون لدى طفل قابلية أكبر من غيره لخسارة الوزن، وتبقى الجراحة آخر السبل للتخلص من الوزن الزائد، في حال فشل اتباع الحمية وممارسة الرياضة البدنية، أو إذا كانت حياته معرضة للخطر. ولكن، للخضوع لهذه الجراحة، يفضل أن يكون المريض في سن متوسطة، كي يتحمل جسمه هذا التغيير الكبير، كما يجب أن يكون الشخص يعاني السمنة منذ فترة طويلة.
أما عملية شفط الدهون فتجميلية، وليس لها فوائد طبية، ولا تساعد في خسارة الوزن، ولا في الحفاظ على الوزن الذي خسرناه، لذا أنصحك بالاستمرار في المحاولة مع ابنك، باتباع حمية غذائية صحية، وممارسة الرياضة بصورة مستمرة.

مقالات ذات صله