احمد أبو هشيمة:لن أتزوج..والحديد هو حياتي

احمد أبو هشيمة:لن أتزوج..والحديد هو حياتي

يقود الآن أكثر الشركات نجاحا في السوق المصري..ينفي بشدة الشائعات التي تقول انه رئيس مصر المقبل لأنه ببساطة لا يرغب في الدخول إلى ملاعب السياسة…رجل الأعمال احمد أبو هشيمة استطاع في اقل من 17 عاما أن يصبح من ملوك الحديد في مصر، واحد أشهر رجال الأعمال العرب حتى انه لقب ب “دنجوان الحديد والصلب”.. في هذا الحوار يحدثنا عن نجاحه العملي وحياته وأمور أخرى كثيرة.

 

في البداية نود التعرف على احمد أبو هشيمة..

شاب عصامي تخرجت في كلية التجارة في العام 1996 ،بدأت حياتي العملية في مجال تجارة الحديد وأنا طالب بالجامعة وعمري لم يتجاوز 22 عاما ،نجحت وحققت انتشارا في وقت قصير ودخلت أثناء عملي بتجارة الحديد إلى مجال التصنيع ولكن بشكل محدود ،وفي العام 2010 انتقلت تماما إلى مجال الصناعة واستعد الآن لافتتاح وتشغيل 4 مصانع للحديد والصلب.

كيف يبدأ يوم رجل الأعمال الشاب احمد أبو هشيمة؟

استيقظ يوميا في السادسة صباحا وأكون في مكتبي في الثامنة والنصف وأمارس التمارين الرياضية واطلع على وسائل الإعلام ثم أمارس عملي.

من كان مثلك الأعلى منذ الصغر؟

والدي،وعندما دخلت إلى مجال الحديد وضعت نصب عيني رجل الأعمال الهندي “ارسلو ميتال” صاحب اكبر حديد وصلب في العالم.

احمد أبو هشيمة حلم الكثير من الفتيات… فما هي مواصفات الفتاة التي تود الارتباط بها؟

أنا لا أفكر في هذا الموضوع الآن؛ فكل همي انجاز عملي فقط في مجال صناعة الحديد والذي اعتبره كل حياتي.

من هم اقرب الناس إليك؟

ابناي عمر ويوسف.

هل نار الشهرة قد تحرق؟

بالتأكيد وأول نيران الشهرة الشائعات التي في الغالب تكون سخيفة ومغرضة.

وهل أصابتك قبل ذلك نيران صديقة؟

لا شك! ولكن أنا بطبيعتي شخص مسالم، وأتجنب الصراع حتى لا أضيّع وقتي في مهاترات لأن العمل أولى بكل لحظة من وقتي.

في بداية حياتك العملية ارتبط اسمك بأحمد عز..

-يقاطعني- :المهندس احمد عز نموذج لرجل الأعمال الناجح ،والفكر المتطور في مجال صناعة الحديد ،وايجابياته كثيرة ولكن السلبية “الوحيدة” في شخصيته هي ارتباطه بالسياسة بهذا العمق!

كيف ارتبط اسم احمد أبو هشيمة بقطر؟

الشريك الاستراتيجي لمجموعة حديد المصريين هو الشيخ “محمد بن سحيم آل ثاني ” وهو من الذين يعشقون مصر وهذا سبب ارتباطي بقطر.

هل صحيح أن قطر طرحت مشروع تنمية قناة السويس من خلالك لكي تتفادى الصدام مع الإعلام المصري؟

أنا تقدمت بمشروع أطلق عليها اسم “الحلم” وهدفه تنمية إقليم قناة السويس، تم إعداده وتجهيزه من قِبل شركة “حديد المصريين” ،وهو مشروع ليس جديدا فهذا المشروع معطل منذ عهد الرئيس السادات ،وأنا أدعو جميع دول العالم العربي ليكون لها دور في هذا المشروع،وبالتالي ليس صحيح ما يتردد عن رغبة قطر في تأجير قناة السويس.

وهل صحيح أن قطر تجهز احمد أبو هشيمة ليكون رئيس مصر المقبل بعد الرئيس محمد مرسي؟

هذا كلا مضحك ومن الشائعات الطريفة التي سمعتها، فانا لم أفكر يوما في أن أكون رئيسا لمصر ولا أن أتولى أي منصب سياسي فضلا على أن فكرة ارتباط رجل الأعمال بالسياسة فكرة يرفضها الشعب المصري الآن، ولذا ليس من الذكاء أن أفكر في أي منصب سياسي.

هل توجد مشروعات شراكة مع الإمارات، خصوصا وان لك تجربة سابقة في مجال التسليح مع رجال أعمال إماراتيين؟

بالفعل عملنا مع شركاء إماراتيين وهم من أكثر رجال الأعمال نجاحا ،وكان ذلك في مشروع “بور سعيد الوطنية للصلب” وما زلت احتفظ بعلاقات طيبة معهم وأتمنى أن يزيد الإماراتيون من استثماراتهم في جميع المجالات الاقتصادية في مصر لأنه بصفة عامة العلاقة التي تربط بين الشعب الإماراتي والشعب المصري قديمة وقوية جدا،ولا ننسى حب المصريين الكبير للشيخ زايد رحمه الله لما قدمه لمصر بدافع من حبه لمصر وشعبها، وإن كانت توجد الآن بعض التوترات فبالتأكيد لن تستمر لان ما بين مصر والإمارات اقوي بكثير.

هل تزور الإمارات باستمرار؟

الإمارات أصبحت منارة عربية متميزة في جميع المجالات خاصة دبي ،وتجربة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سطرها التاريخ العربي، أما بالنسبة لسؤالك فانا ازور الإمارات ما بين 6 إلى 8 مرات بالعام …ومرة أخرى أدعو جميع الإخوة الإماراتيين إلى ضخ المزيد من استثماراتهم في مصر سواء أكانت مشروعاتهم معي أو مع غيري.

وما هو الهدف الذي لم تحققه حتى الآن؟

تنفيذ مشروعات يستفاد منها في تشغيل الطاقة البشرية من الشباب المصري.

في النهاية ما هي نصيحتك للشباب وخصوصا الذين يريدون أن يحصلوا نجاحا مثل الذي حققه أبو هشيمة؟

الاجتهاد بالعمل…والصبر..والحفاظ على السمعة…وتقدير قيمة الوقت

 

أبو هشيمة يشيد بــ”20″

قبل بدء حوارنا معه أشاد رجل الأعمال المصري الشاب “احمد ابو هشيمة” بمجلة شباب 20 والموضوعات التي تطرحها في أعدادها، وخص بالذكر التحقيقات التي تنشر في المجلة حيث قال أنها تعالج القضايا الاجتماعية بصورة بناءة مما يفيد القارئ الشاب وينمي من حس المسؤولية لديه تجاه المجتمع.

ومن جهته أشاد محمود الضبع المستشار الإعلامي لابو هشيمة بأسلوب عرض الموضوعات في المجلة من الإخراج إلى أسلوب الصياغة المتميز في إيصال المعلومات بسهولة كما أشار إلى أن صفحة المجلة على فيسبوك أصبحت ملتقىً الكترونيا للشباب العربي.

وبدورها تشكر “20” أبو هشيمة ومستشاره الإعلامي على هذا الإطراء وتتمنى أن تظل دائما عند حسن ظن القارئ العربي.

مقالات ذات صله

  1. Abderraouf Omara

    لا ادري لمادا لم اصدق هدا الحوار اظنه مفبرك ,,,كيف تساله ما نوع الفتاة الدي تريد الارتباط بها ثم تساله مرة اخرى اقرب الناس اليك يقولك ابناي?

  2. Djellouli El-amin

    احمد أبو هشيمة:لن أتزوج..والحديد هو حياتي وأنا حاب نتزوج والحديد هراني.

التعليقات مغلقه