احمد عز: لا حب حقيقياً في حياتي

احمد عز: لا حب حقيقياً في حياتي

يحاول نفي صفة «الدون جوان» عنه، رغم قضيته مع زينة، ورفضه إثبات أبوته، وارتباطه بأنغام وطلاقهما، والشائعات عن حب جديد يعيشه… يشدد على ثبات خطواته سينمائياً، وحلوله ضيفاً خفيفاً على التليفزيون، ويؤكد أن العالمية ليست حلماً يسعى وراءه.. كل هذه الجوانب وغيرها، كشف أحمد عز أوراقه فيها لقراء «شباب 20».

 

ماذا عن تطورات الازمة بينك وبين الفنانة زينة؟

هي بالفعل ازمة.. أن يحاول البعض القاء اخطائهم على الغير دون وجه حق ، لكن الحقيقة دائما ستنتصر،  واتمنى ان تراجع موقفها من البداية ، لان هذا الطريق لن يوصلها الى شيء ،وما استغرب له كيف يعيش الانسان كل هذا الوقت متوقعا انه سيخدع الجميع ولديه التصور بان الكذب سيصبح حقيقة،  واعتقد ان هذه القضية ستنتهي فريبا، لانه لا منطق لوجودها بلا ادلة او قرائن او اي شيء يستدعي الخوض فيها.

 

السؤال الالكثر الحاحا..لماذا وقع عليك الاختيار من قبل زينة دون غيرك لتكون ابا لطقليها؟

هذا ما سألته لنفسي كثيرا…لماذا انا؟ فهل لأننا كنا اصدقاء او انه حلم ارادت تحقيقه بشتى الطرق؟ فالاجابة ليست عندي ، وارى انه من الاجدى ان يوجه السؤال اليها فهي الاقدر على الاجابة عنه.

 

وما تفسيرك للصور التي جمعتكما على الشاطيء واستندت عليها في القضية؟

استنادها في اثبات زواجها على صور في الشاطيء للتنزه هو نوع من العبث ،لانها صور عادية وفي اماكن عامة يلتقي فيها الاصدقاء والزملاء للاستجمام ومن غير الطبيعي ان تظهر هذه الصور بشكل مختلف.

 

ولماذا رفضت تحليل DNA بشكل كامل؟

هذا الاجراء هو اهانة كبيرة لي، فانا لا تربطني اي صلة بهذا الامر ولا دليل حتى ولو كان شفهيا يشير الى اي نوع من الارتباط،اذن ما الداعي الى ان اغامر بسمعتي ومكانتي الفنية؟..ولو كانت الامور بهذه البساطة لادعت اي امراة على اي رجل وطالبته باجراء التحليلات!isse-114-full_Page_085_Image_0001

 

لكن تم تفسير ذلك بانه نوع من الهروب والخوف!

انا لا انشغل بما يقال على الاطلاق واعتقد ان الاحكام الاخيرة التي رفضت الدعوى كفيلة بالرد على كل ما يقال وانا على ثقة كاملة في ان القضاء سيضع الامور في نصابها الصحيح قريبا.

 

أليس لديك ما ينهي هذه القضية بشكل حاسم؟

الامر لا يستدعي البحث عن ادلة او براهين فالقضية منتهية قبل بدايتها فهي مجرد ادعاء غير صحيح ولا يوجد ما يوثقه او يشير الى صحته.

 

لكن ايضا انكرت زواجك من الفنانة انغام في وقت سابق؟

الامر بالتاكيد مختلف لأنه كانت هناك اسباب تستدعي عدم الاعلان، وكانت لدي القناعة الكاملة بتلك الاسباب ورغم ذلك كان المقربون الينا يعرفون بالامر وهناك توثيق شرعي سواء للزواج او الطلاق.

 

ألم يكن الكشف عن هذا الزواج مضرا بك في قضيتك مع زينة؟

لا على الاطلاق، فزاوجي او عدمه ليس دليلا او مستندا يثبت علاقتي بشخصية اخرى بل على العكس تماما فهو قد اثبت براءة ذمتي وان علاقاتي دائما ما تكون في اطار شرعي وقانوني فالطرف الاخر اراد تشويه صورتي لكنه اساء الى نفسه قبل ان يسيء الي.

 

فماذا كانت اسباب عدم اعلان الزواج شرعيا وموثقا رسميا؟

هذه الاسباب لم تكن متعلقة بي وانما بانغام فهي كانت خائفة على حضانة ابنيها، وقد تفهمت ذلك وكنت حريصا على مساعدتها الا ان حالة القلق والتوتر الدائمين نالت من استمرار هذا الزواج وتم الانفصال بشكل هاديء ومتحضر دون ادنى مشكلة.

 

ألم يخطر ببالك ان اخفاء الزواج مهما كانت الاسباب سيكون له مردود غير جيد خاصة وانكما من كبار الفنانين؟

هذا صحيح..بكل تأكيد لكن في النهاية لم يكن أمرا مسيئا من الناحية الاخلاقية فهو زواج شرعي على اية حال وانتهى سريعا لما ذكرته واعتقد ان الحديث في هذا الامر لا يفيد في شيء الان.

 

ما تفسيرك لارتباط اسمك بعلاقات مع عدد من الفنانات في الاونة الاخيرة؟

شيء مضحك بالفعل …ان يستغل من اصحاب الاقلام والمواقع الالكترونية القضية الحالية للزج بي في علاقات كثيرة مع كل من تجمعني بها صورة او حديث حتى من عملن معي في مسلسلي الاخير “الاكسلانس” لم يسلمن من هذا والجميع بالطبع يدرك ان هذه ما هي الا اكاذيب وادعاءات صحفية تريد تحقيق انتشار اكبر على حساب الاخرين، وهو شيء غير مقبول ويخرج عن نطاق الاحترام والنزاهة.

 

تردد ايضا انك على وشك الارتباط بفتاة من خارج الوسط الفني متجاهلا كل ما يدور حولك؟

ضحك ثم اجاب :عندما قرأت هذا الخبر قمت على الفور بالاتصال بالجريدة التي نشرته وتحدثت الى الصحفي الذي كتب الخبر وكان سؤالي له :”هل من الممكن ان تخبرني بموعد زفافي واسم زوجة المستقبل حتى لا اتاخر؟”..فما كان منه الا ان قدم الاعتذار وابدى اسفه الشديد لكن للاسف سرعانا ما تنتقل الاخبر وتنتشر من موقع الى اخر دون التاكد من مدى صحتها.

 

وهل بالفعل خضعب لعملية تجميل بحقن وجهك بالبوتكس كما تردد؟

بدا عليه الغضب…:هذا الامر استفزني واغضبني بشدة ولا اعرف ما السبب وراء هذا الترويج لمثل هذه المهاترات فانا لست في حاجة الى عملية حقن او غيرها ولكن لا اخفي سعادتي بمعرفتي انني على هذا القدر من الاهمية والتي دفعت بعض وسائل الاعلام الى استشارة خبراء التجميل وسؤالهم عن العملية التي اجريتها.

 

لكن بالفعل هناك بعض التغيرات تظهر على وجهك؟

الامر لا يتعدى ان دوري في فيلمي الجديد “اولاد رزق” يتطلب Look مختلفا ففضلت ان يزيد وزني بعض الشيء حتى يتلاءم مع طبيعة الشخصية التي اقدمها لكن خلال ايام سأعود الى طبيعتي بعد ان عدت الى ممارسة الرياضة كسابق عهدي.

وماذا عن فيلمك الجديد “اولاد رزق”؟

هذا العمل سيكون مفاجأة كبيرة ، سواء من حيث طريقة التصوير وسرد الاحداث وايضا من ناحية الموضوع الذي يتناوله ويدور في قالب اجتماعي كوميدي ولا يخلو من الاثارة والتشويق طوال احداثه واستطيع ان اصفه بالدراما الواقعية بسبب ما نعيشه الان من تغيرات في السلوك الانساني بما يدور حولنا.

 

وهل ستغير في هذا الفيلم طبيعة ادوارك التي قدمتها من قبل؟

نعم ،فهي المرة الاولى التي اقدم فيها دور الشقيق الاكبر لعدد من الاشقاء هم عمرو يوسف واحمد داوود واحمد الفيشاوي وكريم قاسم ولا يقف الامر عند شخصية الاخ وانما يمتد الى كوني العقل المفكر لهم واعتقد ان هذه الشخصية سيكون لها صدى كبير لدى الجماهير.

 

وكيف كان تعاملك مع المخرج طارق العريان في التعاون الاول بينكما؟

سعدت كثيرا بالعمل مع طارق، فشخصيته الاخراجية مختلفة ولديه رؤية غير تقليدية في التعامل مع النص السينيمائي واتمنى ان تجمعنا اعمال جديدة مستقبلا.

 

هل بالفعل اعتذرت عن عدم المشاكة في الفيلم العالمي “زواج مستحيل؟” من اجل “اولاد رزق”؟!

هذا صحيح، فقد عرض علي هذا العمل من قبل عدة اشهر وبالفعل تحمست له تماما الا انني كنت قد تعاقدت بالفعل على فيلم “اولاد رزق” وتضاربت مواعيد التصوير فاعتذرت عن عدم المشاركة في العمل لانني اشارك في عملين في وقت واحد.

 

ألم تكن فرصة لتحقيق حلم العالمية؟

العالمية ليست حلما اسعى وراءه، لكن هدفي الاكبر والوحيد دائما هو تقديم اعمال جيدة يرضى عنها الجمهور واعتبر هذا عالميتي الخاصة، الا انه اذا عرض علي عمل خارجي متميز فلن اتردد في قبوله واعتذاري عن عدم المشاركة في زواج مستحيل كان لحرصي على عدم الاضرار باحد.

 

صرحت مؤخرا بانك تتمني تقديم عمل تاريخي ..فهل لديك مشروع محدد تعمل على تحقيقه؟

ليس هناك مشروع فني محدد لكن بالفعل ارغب بتقديم شخصية تاريخية لها اهميتها او عمل يتناول فترات تاريخية مهمة في تاريخنا العربي وقد اصبح هذا المشروع يشغلني كثيرا في الوقت الحال لانني ارى انه من المناسب الاهتمام بهذه النوعية من الاعمال في هذا الوقت الحرج من تاريخ امتنا التي تعاني تحديات كبيرة حاليا.

 

لماذا غبت هذا العام عن الدراما التلفزيونية رغم نجاح مسلسل “الاكسلانس” العام الماضي؟

اعتبر نفسي ضيفا على التلفزيون ولهذا ليس ضمن مخططي تقديم اعمال تلفزيونية بشكل دوري وتركيزي الاكبر على السينما فزيارتي لجمهور الدراما عادة ما تكون خفيفة وعلى فترات متباعدة وايضا عندما اجد المناسب لاقدمه.

 

هل يمكن ان تفاجئنا بخبر زواجك في الفترة المقبلة؟

لا افكر في الارتباط في الوقت الحالي فهذا امر لا يشغلني خصوصا مع ما اتعرض له حاليا ، اضافة الى عدم وجود الحب الحقيقي في حياتي حتى الان.

مقالات ذات صله