اراء المنجمين في 2012

عيون وقلوب الناس معلقة بالعام الجديد.. كيف سيكون في الحياة والحب والعمل والمال، وسواء تعلق الأمر بمن يؤمنون بالحظ أو لا، فإن الجميع يتطلع إلى السنة الجديدة.. من هنا رصدنا توقعات المنجمين وعلماء الفلك والأبراج تامر عطوة وكاميليا أحمد من مصر وجود من لبنان، على الصعيد الحياة الشخصية أيضاً.

2012 سياسياً ودولياً

الإمارات وعمان.. نجم ساطع

على الصعيد السياسي والدولي، يتوقع المنجمون وقوع ثورات جديدة في بعض الدول العربية الأخرى لكن في مصر وتونس تستقر الأحوال إلى حد كبير، أما سلطنة عمان والإمارات فنجمهما ساطع دائماً.

بداية تشهد المملكة العربية السعودية نكبة كبيرة، بسبب رحيل شخصية كبيرة من العائلة المالكة بسبب المرض. أما برطانيا فتودع أحد أفراد العائلة المالكة، بعد تعرضه لحادث سير مؤلم، وتغرق الملكة في حزن شديد. ويتوقع البعض انفتاحاً كبيراً على ليبيا، ووقوع هزة عنيفة في الأردن. أما على المستوى العالمي.. فستتعرض الولايات المتحدة الأمريكية لأزمة اقتصادية كبيرة، وتظل لمدة طويلة تعاني من آثار هذه الأزمة، وسيعلو نجم الصين على أمريكا، ويكون لها دور في العالم، وكذلك روسيا التي ستلعب دوراً كبيراً على المستوى العالمي.

ومن جهة ثانية تحدث فليكون عن أن العام 2012 سيكون نهاية العالم، وتحديداً في تاريخ 21 ديسمبر 2012! حيث سيشكل كوكبا بلوتو وأورانوس زاوية قائمة وهو أمر سلبي في علم الفلك، وبهذا الترتيب ستنتهي حياة وتبدأ حياة جديدة، ولكن هذه الزاوية تكونت العام الماضي يوم 13 مارس 2011.. وقد سبق أن تنبأ المنجمون العام الماضي أن دخول أورانوس في برج الحمل، ستكون نتيجة ظهور فضائح أو كشف أشياء مستورة، وبالفعل بدأت تظهر خفايا وخبايا في الحياة السياسية. وكذلك توقعوا قيام الثورات في المنطقة العربية، وظهور اضطرابات على مستوى العالم، وهو ما حدث بالفعل، حيث كان توقعهم أنه بعد 25 يناير ستزداد المواجهات بين نظم مختلفة وشعوبها في مناطق مختلفة من العالم، وأشار بعض المنجمين إلى أن هذه المواجهات ستمتد على مستوى العالم لدخول جوبيتر في زاوية قائمة مع بلوتو.

بالنسبة للعام 2012 فالبعض منهم متفائل والآخر متشائم ولكن بشكل مختلف، حيث يولد عالم جديد سياسياً واجتماعياً من ناحية المفاهيم والعقائد، ويظهر بعد يوم 4 فبراير كوكب نيبتون الذي سيدخل في برج الحوت وسيصبح في مواجهة المريخ، وذلك لأول مرة منذ 165 عاماً.

وابتداءً من هذا اليوم (4 فبراير) سيكون هناك نوع من التطرف والتعصب الفكري، بين مجموعات ذات اتجاهات مختلفة، حيث تتعصب كل مجموعة لأفكارها ومعتقداتها السياسية والدينية بشكل يخلق مواجهات بينها وبين بعضها البعض، وتظل الأوضاع المتوترة قائمة حتى يوم 22 يوليو.

هزات اقتصادية

من قبل أن يبدأ العام الجديد وتحديداً في 21 ديسمبر 2011، توقع الفلكيون أن يقع حدث يهدد البورصة العالمية، مما سيتسبب بحدوث أزمة اقتصادية وعدم ثبات في البورصة، ففي هذا التاريخ يتراجع كوكب المشتري ويكون على نفس الخط وفي مواجهة كوكب زحل، مما ينجم عنه عنف وهزات اقتصادية، وستستمر هذه الأوضاع حتى آخر 2012 وأوائل 2013، وستمر بهذه الظروف دول العالم جميعاً.

والكواكب في العام 2012 ستكون في حالة مواجهة لم تحدث منذ 80 عاماً، وسيحتاج العالم إلى نحو 5 سنوات حتى يعتاد التغييرات الجديدة التي ستحدث له، فبعد الثلث الأول من العام الجديد ستحدث تغيرات جغرافية في بعض مناطق العالم، مثل الزلازل والفياضانات والأعاصير. وتتحسن الأوضاع عالمياً بعد 5 أكتوبر، حيث سيخرج زحل من برج الميزان وبهذا ستخف المواجهات والضغوط نسبياً على الأرض.

توقعات لأبرز الشخصيات السياسية

كما كان للمنجمين والمختصين بهذا المجال توقعاتهم حول بعض الشخصيات السياسية دولياً وعربياً:

سعد الحريري:

لا عودة إلى الحكومة، بل إلى مزيد من الانعزال السياسي.

عمرو موسى:

نجمه ساطع والحظ سيحالفه بالفوز في الانتخابات الرئاسية في مصر، حيث تؤهله مكانته السياسية دولياً وعربياً لذلك.

وليد جنبلاط:

نقلة نوعية في سياسته المقبلة، وأزمة صحية صعبة يجتازها بنجاح.

الرئيس نجيب ميقاتي:

عام جديد مليء بالإنجازات والنجاحات، وولاية مستمرة رغم الضغوطات الصعبة.

باراك أوباما:

وعكة صحية صعبة تسبب له أزمة في إدارة حكمه، يتعرض لمعركة شرسة قد تعوق ما تبقى من الحكم.

ساركوزي:

من جديد على الشاشة بفضيحة نسائية جديدة تؤثر في سمعته.

بشار الأسد:

في الغالب ستكون نهايته في الربع الأول من العام 2012، وستكون النهاية بأي شكل من الأشكال، ولكن المحصلة أنه لن يكون في الحكم بعد هذا التاريخ.

عبد العزيز بوتفليقة:

بقاؤه في السلطة خلال العام المقبل مرتبط بتحليله بالشجاعة والجرأة، والقدرة على اتخاذ قرارات تتعلق بتغييرات جذرية، ستظهر بعض الاضطرابات في الجزائر، ولكن لن تصل إلى مرحلة الثورة.

الملك عبد العزيز آل سعود:

سيقوم بإحداث تغييرات إيجابية، تصب لصالح المملكة ولصالح تاريخه.

محمد البرادعي:

سيتمتع أكثر بروح المبادرة مع دخول العام 2012، وسيكون أكثر نشاطاً وحيوية وأكثر إصراراً على الوصول لأهدافه، وسيبدأ في العام الجديد نشاطاً جديداً ومرحلة جديدة.

أحمد شفيق:

وهو من مواليد برج العقرب، سيتمتع بحظ جيد حتى قبل 5 أكتوبر.. ومشكلة برج العقرب أن ردود أفعاله تكون متأخرة.

محمد سليم العوا:

العام 2012 بالنسبة له مشوش، وسيكون غير محدد الخطوات، ومن الممكن أن تتحول الأمور إلى صالحه.

أيمن نور:

سيعاني أزمة مالية وضغوطاً كبيرة.

أحداث وانقلابات في الوسط الفني:

أزمات .. مكائد وفضائح أخلاقية

الوسط الفني العربي سيشهد أحداثاً وانقلابات كما يتوقع المنجمون، كأن تتعرض هيفاء وهبي لأزمة صعبة، ومن ذلك تعرض محمد عبده لمكيدة فنية، وفضيحة أخلاقية تلاحق تامر حسني، بينما تحقق نانسي عجرم نجاحاً.. وإليكم التنبؤات.

فيروز

يعود اسمها إلى أورقة المحاكم، وتشتعل حرب الخلافات حول الإرث الرحباني من جديد بينها وبين أبناء منصور تالرحباني، وتمر بوعكة صعبة.

وديع الصافي

عارض صحي صعب يهدد حياته، يجتازه بقوة سماوية.

راغب علامة

مشكلة زوجية تؤدي إلى ضجة إعلامية كبيرة، وخسارة مادية غير منتظرة في مشروع عقاري كبير، تسبب له نوعاً من الكآبة.

نجوى كرم

لا حب، لا زواج، لا طلاق، بل خلافات بينها وبين مدير أعمالها لأسباب مادية، قد تصل إلى أبواب المحاكم. صفقة تجارية غير فنية، تفتح لها باب الربح.

نانسي عجرم

عام جديد مليء بالنجاحات والحفلات الفنية، وخلاف بسيط قد يؤدي إلى فسخ مع جيجي لامارا.

هيفاء وهبي

فضيحة إنسانية تخص والدتها تسبب لها مشكلة في مشوارها الفني، وقد تؤدي لطلاقها، فنياً تمر بأزمة صعبة بسبب سقوط أخد أعمالها السينمائية أو التلفزيونية.

يارا

زواج في النصف الثاني من العام الجديد، ومشروعات عمل كثيرة قد تسبب لها حالات من الإرهاق الشديد.

أحلام

ربما تفقد عزيزاً على قلبها، قد يسبب رحيله لها حالة من الإنطواء والإعتزال.

ديانا حداد

ارتباط عائلي من جديد، ونجاحات فنية متلاحقة

نوال الكويتية

نجاح فني مدو، وعودة إلى الساحة الغنائية بقوة.

محمد عبده

الخطر يهدد صحته، ويتعرض لمكيدة فنية من أحد المقربين منه، تسبب له حالة من الحزن الشديد.

ماجدة الرومي

طلاق مفاجئ لإحدى المقربات منها يسبب لها صدمة عنيفة وشديدة. وتكريم رفيع المستوى غير المنتظر.

أمل حجازي

حياتها الزوجية مهددة بالفشل، وغيمة سوداء ترى واضحة حولها. تبعد هذا العام عن الفن وتقوم بعمل مربح.

أليسا

لا زواج أو خطبة، بل سنة تحمل لها مواقف صعبة، تمر بحالات نفسية عصبية، تسعى لإعادة صورتها إلى الواجهة من جديد.

أصالة

خلافات زوجية عنيفة، وصدمة غير منتظرة تتلقاها من زوجها تؤدي إلى انهيارها، لا جديد لامعاً فنياً هذا العام.

وائل كفوري

يدنو من قرار الانفصال عن زوجته، ويمر بحالة مادية عصيبة تصل به إلى أروقة المحاكم.

عمرو دياب

يضطر إلى الإنتقال للسكن في منطقة أخرى، بسبب الضغط السايسي عليه، وانتكاسة كبيرة له فنياً.

تامر حسني

عام مليء بالنجاحات والمهرجانات، وفضيحة أخلاقية تجعل منه نجم المطبوعات.

جومانة مراد

تعود من جديد لعالم الإنتاج الفني، ومعركة غير منتظرة في مصر، تؤدي بها إلى حرب شرسة وخلافات عنيفة.

إلهام شاهين

تدخل في متاعب وقضايا، بسبب صراحتها الزائدة.

وردة الجزائرية

انتكاسة صحية خطيرة، تمنعها من الغناء وإحياء المهرجانات هذا العام.

شيرين عبد الوهاب

حياتها الزوجية تدخل في نفق مظلم، تجتاز المحنة بهدوء وخنكة، وتكريم كبير في منتصف العام الجديد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله