استعد لإنتاجية أكبر بعد عطلة العيد

استعد لإنتاجية أكبر بعد عطلة العيد

مجلة شباب 20
يميل الموظفون والعاملون مع حلول عطلة العيد لاستغلالها بأكملها للراحة والاسترخاء واضاعة الوقت بأنشطة افتقدوها اثناء أيام الدوام ولكن بعض هذه الأنشطة تعمل على تثبيط نشاطهم للأيام الدوام التالية كالسهر لوقت متأخر وعدم التخطيط لأيام الدوام. نستعرض في هذا المقال خمسة عادات لاتباعها أثناء عطلة العيد استعداداً لإنتاجية ونشاط أكبر بعد انتهاءها.
1. الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
في أغلب الأوقات نتخلى عن أوقات نومنا المعتادة ونسهر لوقت متأخر في العطلات ظناً منا أن هذا الأمر لن يؤثر علينا فيما بعد، ولكن على العكس فإن تخليك عن نظام نومك المعتاد يقلل من نشاطك بعد انتهاء العطلة ويصعب عليك النهوض باكراً في أول يوم دوام.
تختلف مدة النوم التي يحتاجها الدماغ باختلاف الأشخاص ولكن من النادر أن تكون أقل من ست ساعات ونصف. إن الاضطراب في النوم يسبب الكثير من المشاكل في الدماغ ويؤثر على قدرة على اتخاذ القرارات وحل المشاكل والتحكم بالمزاج ويساهم كذلك بزيادة احتمالية الاصابة أمراض القلب والشرايين.
2. الاستمتاع بوقتك.
ابتعد عن العمل وملحقاته أثناء العطلة قدر الإمكان وكرس وقت العطلة لتستمتع بوقتك بأداء أنشطة تحبها ولا تجد وقتاً للقيام بها أثناء العمل، اقرأ كتاباً أو اخرج في رحلات مع العائلة. من المهم أن تخصص وقتاً لنفسك بين الحين والآخر، وعطلة العيد هي الأمثل لتقوم بذلك.
3. تمضية بعض الوقت مع العائلة والاصدقاء واظهار امتنانك لوجودهم.
العيد هو الفترة الوحيدة على الأغلب التي تلتقي بها بعائلتك الممتدة وأقاربك وأصدقائك، كن ممتناً لذلك وأظهر امتنانك لهم. انشر الفرحة بين الأطفال والمحتاجين والفقراء هذا سيجعلك تشعر بالرضا عن نفسك ويبعث في داخلك الحماسة والنشاط.
4. خطط لمستقبل وتأمل في ماضيك.
خذ وقتاً لنفسك، تأمل في ماضيك وحياتك وقراراتك السابقة وانظر كيف أثرت في حياتك الآن وسجل ما استطعت انجازه إلى الآن ثم خطط لمستقبلك وضع خطة عمل واضحة لتبدأ العمل عليها منذ أول يوم دوام بعد العطلة. التخطيط والتأمل دون ضغوطات العمل يمنحك رؤية واضحة وثابتة لخياراتك والقرارات الأنسب التي عليك اتخاذها.
5. ضع جدولاً لأعمالك ومواعيدك في آخر يوم عطلة.
احرص على وضع جدول لجميع مهامك ومواعيدك المهمة لعدة أشهر مقبلة مع انتهاء عطلة العيد، كذلك رتب مهامك وأولوياتك لأول يوم دوام وراجع ما عليك فعله لاحقاً.

مقالات ذات صله