إستمتع بمشاهدة التلفزيون بحسب قواعد الإتيكيت

إستمتع بمشاهدة التلفزيون بحسب قواعد الإتيكيت

مجلة شباب 20
استمتع بمشاهدة التلفزيون بحسب قواعد الإتيكيت!

من منا لا يحب مشاهدة برامجه ومسلسلاته المفضلة على التلفزيون دون إزعاج أو مقاطعة؟ فالتلفزيون من أهم وسائل التسلية والتواصل مع العالم ومعرفة كل جديد ومتابعة الأفلام والمسلسلات المفضلة. لكن لمشاهدة التلفزيون قواعد تتعلق بالإتيكيت يجب تطبيقها وعدم تجاهلها، حتى لا تتسبب مشاهدتك لبرامجك المفضلة بأذية أو إزعاج أحد، كما تحب أن ألا يزعجك أحد. تابع القواعد المهمة التالية لتستمتع بمشاهدة التلفزيون حسب أصول اللباقة والإتيكيت:

1- إن جلوسك في غرفتك لوحدك، ومشاهدة برنامجك المفضل على التلفزيون، لا يعني أن لك كامل الحرية في رفع الصوت لدرجة مبالغ فيها بحيث يخترق الجدران ويشوش على أفراد العائلة أو يزعج الجيران، حافظ على درجة الصوت متوسطة بحيث تستمتع بالبرنامج وفي الوقت نفسه لا تزعج غيرك أو تمنعهم من النوم براحة وهدوء.

2- عندما تجتمع مع عدد من الأصدقاء أو مع أفراد العائلة أمام التلفزيون لمتابعة حدث يهمّ الجميع، لا تفتح أحاديث جانبية تشوش على الآخرين وتتسبب بإزعاجهم وتشتيت انتباههم، ولا تقوم بدور المحلل وتبدأ بسرد آرائك وتحليلاتك حول الحدث المعروض.

3- إذا كنت تتابع برنامج مهم أو مسلسلك المفضل على التلفزيون، ووصلك ضيوف بشكل مفاجئ أو قبل انتهاء البرنامج، فيجب أن تتخلى قليلاً عن أولوياتك وتجعل اهتمامك مخصصاً فقط للضيوف، ومن اللباقة أن تستغني تماماً عن مشاهدة التلفزيون وتؤجل ذلك لوقت آخر.

4- من غير اللائق أن تخرج من منزلك لتزور بعض الأصدقاء أو تجتمع مع الأقارب في وقت عرض برنامج تفضله ولا تستطيع الاستغناء عنه، لأنه ليس من حقك أن تشترط على أصحاب المكان أو من ستقابلهم أن يشاهدوا برنامج معين، فذلك يقلل من احترامك لهم ويُظهرك غير مهتماً بمقابلتهم.

5- عند التواجد في المنزل مع أحد الأشخاص الأكبر سناً، فيجب أن تتيح له فرصة اختيار ما يود أن يشاهده، ولا تفرض عليه برنامج من اختيارك، فذلك من الأدب واللباقة واحترام الكبار.

6- إذا كنت تتابع مسلسل أو برنامج مع شخص آخر، واتضح أن هذا الشخص مهتماً بما يشاهده بدرجة تفوق درجة اهتمامك، فلا تزعجه بتعليقات المستمرة وأحاديثك الجانبية ولا تسخر من البرنامج أمامه.

مقالات ذات صله