الإعجاز في المسح على رأس اليتيم

الإعجاز في المسح على رأس اليتيم

مجلة شباب 20

عملية المسح و إمرار اليد على الرأس، يمارسها المسلم يومياً خمس مرات أثناء وضوئه لأداء صلاة الفرض فضلاً عن النوافل.

و استخدام اليد اليمنى لأداء تلك الشعيرة في الوضوء هو ما أمرنا به الله عز وجل في قوله تعالى : (وَامْسحُواْ بِرُؤُوِسكُمْ) ؛ و لأن اليد اليمنى تستخدم في السلام على الآخرين و تتصل بهم، نالت شرف المسح على أهم عضو في جسم الإنسان و هو الرأس.

و قد أثبت العلماء أنه توجد في كف الإنسان جميع مجسات الأعضاء الداخلية، وي وجد في وسط الكف منفذ طاقة الكف العلاجية، و أن اليد أداة شفاء عظيمة فيها طاقة كهربائية يجهلها معظم الناس، و إن اليد عالم علاج ما زال يبهر البحث العلمي و العلماء.

و الجدير بالذكر أن اليد اليمنى تُعد القطب الموجب “Male” لطاقة الإنسان، و اليد اليسرى هي القطب السالب “Female”، و هذا يعني أن النصف الأيسر من الدماغ يمثل القطب الموجب للطاقة، و النصف الأيمن للدماغ يمثل القطب السالب، و تبلغ قوة تدفق موجات الطاقة من اليد اليمنى ثلاثة أضعاف قوة تدفق موجات الطاقة من اليد اليسرى.

و منطقة الرأس هي منطقة طاقة الاتصال المحيطي بالآخرين، ففيها الجهاز العصبي، و فيها الدماغ الذي توجد فيه جميع الأعضاء في مناطق مختلفة منه، و هو منطقة كرامة الإنسان.

عندما يضع الشخص الماسح يده على رأس اليتيم يحدث اتصال بينهما، فهو عند المسح يقوم بإزاحة و إزالة تلك الشحنات السلبية التي يحملها ذهن اليتيم، و بتكرار تلك العملية يهدأ ذهن اليتيم و يطمئن و يرتاح جسده، و البديع في تلك العملية أنه يحدث لكلا الشخصين “الماسح و اليتيم” علاج عضوي من جراء تلك العملية، و هذا ما أكده الدكتور نيل سولو من أن اللمس هو أكثر علاج موجود في الدنيا يعطي آثاراً إيجابية للطرفين المتلامسين، مُعطي اللمس و مستقبل اللمس، في ذات الوقت.

و أشار د. سعد شلبي – أستاذ الطب التكميلي و الجهاز الهضمي و الكبد في المركز القومي للبحوث في القاهرة – إلى أن الوضوء خمس مرات يقضي تماماً على آلام الصداع، و أنه أثناء الوضوء يتم الضغط على مراكز معينة في الوجه مما يؤدي إلى إفراز الـ”أندروفينات” التي تفرز الـ”مورفينات” الطبيعية المسؤولة عن شعور الإنسان بالسعادة و يختفي القلق، كما أن مسح الرأس ينشط مسارات الطاقة المختلفة بطول الجسم من الرأس إلى القدمين.

و هنا يكمن الإعجاز في عملية المسح، فهو يُنشط مسارات الطاقة المختلفة لدى الإنسان، و يعطي آثاراً إيجابية لكلا الطرفين المتلامسين، و يبين الأثر الكبير لليد اليمنى في عملية المسح، نقلاً عن “المدينة نيوز”.

مقالات ذات صله