الابراج والشباب

الأبراج تعد بتغيرات كثيرة هذه الايام، إذ يدخل المشتري ونيبتون في سباق، ويتجه الدلو نحو الحوت، لنرى تأثيرها واضحاً، ويسمح بلوتو لمواليد الجدي والثور والعذراء برؤية أوضح لأهدافهم، بينما التحرر من الأفكار نلاحظه مع مواليد الأسد والحمل والقوس، ويبدأ مواليد أبراج الحوت والسرطان والعقرب الاهتمام بمشروعات إبداعية، بينما تعترض الجوزاء والدلو والميزان بعض العقبات.

برج الحمل

الأنا تعرقل حياتهم العاطفية

سيواجهون صعوبات في العمل خاصة في الأشهر الأولى، يشعر الحمل بتغيرات عاطفية كبيرة، فقط على رجال الحمل التخلي عن الأنا والتقليل من معدل الشك لديهم حتى يكونوا أكثر راحة في تعاملاتهم مع الناس، أما أنثى الحمل فبإمكانها أن تكون موفقة في حياتها العاطفية، إذا تخلت عن الهستيريا.

برج الثور:

سعداء لكن عدوانيون

يبنون حياة زوجية سعيدة وهادئة.. ويتآلفون مع برج العذراء، وينصح رجال الثور بالتخلي عن البرد وادعاء الحكمة حتى لا يمل منهم الناس. وبالنسبة لنساء الثور، فمشكلتهن الكبيرة أنهن دائماً يرفعن سقف درجة العداوة مع كل من يعاشرونهن.

برج الجوزاء:

خياليون وحياتهم مسرخية

مولولد الجوزاء قادر على تحمل مسؤوليات أكثر، فيحصد نتاج عمله خلال الشهور الثلاثة من العام، ويصل في منتتصف العام إلى وضع مالي مرض، وعلى رجال ونساء الجوزاء أن يتخلوا عن جوء من خيالاتهم. ويقللوا الطابع التمثيلي في تعاملاتهم، لأن لديهم معتقدات خاصة طوال الوقت يحاولون إقناع الناس بها.

برج السرطان:

مفاجآت سعيدة مع الآخرين

مواليد برج السرطان يمرون هذا اعام بعدة مفاجآت سعيدة، وعلى رجال السرطان أن يقللوا من إخلاصهم الشديد في تعاملاتهم مع الناس، وألا يثقوا فيهم بسهولة، أما امرأة برج السرطان، فيجب أن تكون أكثر ثقة بنفسها، وتدعم نفسها دون أن تعتمد على آراء الآخرين وأهوائهم.

برج الأسد:

فرص أفضل مادياً واجتماعياً

يونيو أجمل شهور العام على الصعيد اعاطفي. وفي الربع الثاني من العام يحقق الأسد نجاحات متعددة ويستمتعون بها، وقد يغير الكثير من مواليد الأسد مجالات عملهم إلى الأفضل مادياً واجتماعياً ومهنياً. على رجال هذا البرج أن يتخلوا عن العنف، أما أنثى الأسد، فيجب أن تتخلى عن العنف، أما أنثى الأسد، فيجب أن تتخلى عن الغطرسة والتشبث بآرائها.

برج العذراء:

عام ناجح ومستقر

يستطيع مواليد هذا البرج التآلف مع برج الثور، رغم أنهم ثائرون. وتبشر المؤشرات الفلكية العذراء بعام ناجح على مستوى العمل وفرص كبيرة أمامه في نوفمبر وديسمبر. وعلى مواليد العذراء سواء الرجال أو النساء، أن يقللوا الدور الإرشادي الذي يقومون به في الحياة، وينزلوا بمستوى تفكيرهم بعض الشيء.

برج العقرب:

غامضون عاطفياً لكن مستقرون مهنياً

استقرار عاطفي كبير، ثم يستقر الوضع المهني كثيراً في شهر يوليو، ويحقق العقرب ازدهار كبيراً في الشهور الأخيرة من العام. وعلى الرجال أن يكونوا صادقين مع أنفسهم وأهوائهم الداخلية، وبالنسبة لامرأة هذا البرج تنصح بالتخلي عن فكرة التشبث بالحبيب والدفاع عنه بالغالي والرخيص.

برج الميزان:

البحث والتمحيص

عام سعيد مليء بالنشاط والحيوية، وعلى مستوى العمل تضاف مسؤوليات على عاتق الميزان، ولكنه يتحملها بجدارة. وعلى رجال ونساء الميزان أن يقضوا على صفة التردد في شخصيتهم، ويتوقفوا عن قتل كل شيء بالبحث والتمحيص والتدقيق، لتكون الحياة أكثر سهولة ومرونة.

برج القوس:

الحماس والنشاط سر نجاحهم

يحتاج مولود القوس إلى نصائح المقربين، لاتخاذ قرارات مهمة. فالرجال أكثر حظاً وموفقون دائماً في العمل والعاطفة، ولكن يجب أن يحافظوا على حماسهم وقوة نشاطهم للنجاح. وعلى المرأة أن تحارب عيوب الرجل الذي تحبه، ولا تضحي بسعادتها وراحتها في سبيل ذلك.

برج الجدي:

ثقة الناس فيهم تجلب الحظ المهم

مولود الجدي ستتاح له فرص كثيرة بين نوفمبر وديسمبر، وينصح رجال هذا البرج بالتخلي عن ادعاء المعرفة، وتضخيم إمكانياتهم الحالية أمام الناس، ويجب أن يتوقفوا عن إظهار التسلط في شخصياتهم. وثقة الناس فيهم تساعد على جلب الحظ لهم.

برج الدلو

تغيرات إيجابية قبل منتصف العام

تستقر الأمور في منتصف العام. وعلى مستوى العمل يشعر الدلو بثقة كبيرة بنفسه في بداية العام، ويشهد بين مايو ويونيو تغيرات إيجابية، وعلى الرجال أن يتخلوا عن صداقاتهم الخارجية المتعددة، على حساب العلاقات الأخرى. ويجب أن تتخلى المرأة عن دور الزعيمة في الحياة، واعتقادها بأنها شخضية قوية طوال الوقت.

برج الحوت:

بداية حياة عاطفية جميلة

سيبدأون بداية عاطفية جميلة مع بداية العام، ويشعر الحوت أنه محط اهتمام شريكه، وبرغبته في التقرب منه أكثر في الشهور الأولى. وعلى مستوى العمل يحققون نجاحاً بداية من شهر فبراير، وينصح الرجال والنساء في هذا البرج لكي يرتفع حظهم، بأن يركزوا اهتمامهم على مجال واحد فقط.

الشباب والأبراج:

بحث عن الراحة النفسية وإشباع للفضول

ثلاثة من بين عشرة أشخاص يحددون مصيرهم في الارتباط أو الصداقة، وربما في تأسيس مشروعات ومهام حياتية، من خلال ما يقرؤونه في أبراج الصحف كل صباح، التي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياتهم. فماذا يقول الشباب والفتيات عن الأبراج؟

  • شريف محمد يقول: المهتمون بالأبراج عالم “فاضية”، ليس ما يشغلهم وأنا لا تهمني الأبراج، بقدر اهتمامي بما يحدث في العالم الآن. أرجو أن تأتوا بمن يتنبأ ليخبرنا بما سيبتهي إليه العالم!
  • سيف المعمري علم الأبراج من الأشياء التي ليس لها دور رئيسي في حياته، فهو من الأشخاص الذين يحكمون على الأمور بعقلانية، ومن خلال نظرة موضوعية. ويرى أن كل ما يكتب في المجلات أو الجرائد في عالم الأبراج يطابق بعضه البعض، كونه كلاماً متشابهاً لا يقدم ولا يؤخر!
  • وتؤكد ندى خالد: أصبح أمراً طبيعياً أن تسأل أي شخص تتعرف عليه عن برجه؛ لأنه يقدم فكرة عامة عن الشخصية. وتقول إنها تعرف بعض الزيجات لم يكتب لها النجاح بسبب اختلاف أبراج الزوجين، مما انعكس على علاقتهما الزوجية بشكل سلبي.
  • ويرى كريم محمود أن الفتيات أكثر تعمقاً وتطلعاً للأبراج، كونهن أكثر فضولاً، ويرغبن في معرفة ما يخفى عليهن، “ولكن بالنسبة لي، فأنا لا أحب المتابعة أو الاطلاع على الأبراج”.
  • أما منة الفخراني فتقول: الفتاة بطبيعتها فضولية وهي الأكثر إقبالاً على معرفة علوم الأبراج، وهو أمر إيجابي في جميع الأحوال، على الأقل لأن فيه فرصة للاطلاع والمعرفة. لكن ما أرفضه أن يكون كل ما يذكره هذا العلم مهيمناً على  فكر الفتاة.
  • تقول د. فاتن شريف أستاذ علم الاجتماع: اعتماد الفتيات أو الشباب على الأبراج في اختيار أصدقائهم يرجع إلى خوفهم من التعامل مع الناس، وعدم محاولة اختيار الأصضدقاء من خلال المواقف وهو ما يدل على ضعف شخصية الشباب، ويعتبر هذا الشخص انطوائياً جداً ولا يستطيع تكوين صداقات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله