الرسّام الهولندي الأسطورة: رامبرانت

الرسّام الهولندي الأسطورة: رامبرانت

مجلة شباب 20

في مثل هذا اليوم 15 يوليو من عام 1606 ولد واحد من أعظم رسامي هولندا، رامبرانت فان راين، في ليدن لأسرة بسيطة متواضعة ولأب طحّان. ولربما أسهمت أصوله المتواضعة في منح رسوماته ذلك المقدار من الرحمة والتعاطف في ثناياها. له أكثر من 600 لوحة أغلبها كانت رسومات بورتراي أو رسومات لنفسه. استمت رسوماته بالألوان الغنية والحيّة والتسخير الكبير لتداخل الضوء والظل.

تعلم رامبرانت الرسم على يد الكثير من الرسّامين، منهم رسّام آمستردام بيتر لاستمان الذي زرع في رامبرانت أفكار اللوحات المستوحاة من الإنجيل والأساطير والتاريخ. وتأثر رامبرانت بالرسّام الإيطالي كارافاجيو واتّبع نفس اسلوبه في استخدام الضوء والظل. وبعد فترة قصيرة وجد رامبرانت أسلوبه الخاص وبحلول عامه الثاني والعشرين كان مشهوراً كفاية ليبدأ تدريس الرسم للآخرين في ليدن، ورسم في هذه الفترة أول 100 لوحة لنفسه.

انتقل إلى آمستردام في 1631 وبدأ في اكتساب الشهرة هناك والعمل كرسّام للشخصيات. من أعماله البارزة في تلك الفترة:294fbded64d0d66fb1158ffb9a8e0e468d781305(1)

درس في التشريح من الدكتور نيكولاس تولب عام 1632، وأسطورة داناي عام 1636، وغيرها كثير.

 

بدأ نجمه بالخفوت في الثلاثينات من القرن السابع عشر بعد دخول عصر الباروك ولم يعد هنالك تفضيل كبير لاستخدامات الظل والضوء في الرسم. وانتقد شخصيات رسوماته المستوحاة من أشخاص حقيقين بكونها غير لائقة وفجة. ورغم انخفاض دخله إلا أنه حافظ على نمط حياة مترف مما أدى في النهاية إلى إفلاسه عام 1656. رغم المآسي الشخصية التي حلت عليه بعد وفاة زوجته عام 1642 وابنه عام 1668 استمر في انتاجه الفني ورسم الروائع، وفي عام 1642 رسم اللوحة المشهورة The Night Watch.

nachtwachtrh

ورغم إفلاسه التام والأزمة المالية في الخمسينيات استمر رامبرانت بالرسم بطاقة وقوة لا مثيل لها، بل إن أشهر لوحاته المعروفة اليوم كانت نتاج تلك الفترة مثل اللوحة المستوحاة من الكتب المقدسة والمواضيع الدينية “العروس اليهودية” عام 1664 وصورة أرسطو متأملاً لتمثال هوميروس عام 1635 وكذلك العديد من الرسومات المفعمة بالعاطفة التي صورته شخصياً. توفي رامبرانت في عام 1669.

مقالات ذات صله