السلطات الدنماركية تحقق مع فتاة ذهبت لمحاربة داعش

السلطات الدنماركية تحقق مع فتاة ذهبت لمحاربة داعش

توجهت الكردية -الدنماركية (جوانا بالاني)  الى مدينة عين العرب “كوباني” قبل أشهر للانضمام للمليشيات الكردية المدافعة عن المدينة ضد غزو عناصر تنظيم داعش.

وتفاجأت جوانا ذات ال22 عاما التي عادت مؤخراً الى الدنمارك في استراحة محارب بعد تحرير البلدة أن السلطات الدنماركية حجزت جواز سفرها ومنعتها من مغادرة البلاد.

وتساءلت في مقابلة مع صحيفة محلية “كيف لي ان اشكل تهديداً للدنمارك اذا قاتلت في صفوف جيش تدعمه الدنمارك وتقدم له المساعدات”.

وقال مسؤول دانماركي ان قانون “قتال جنودنا في الخارج واضح ولا يمكن خرقه بصورة فردية”. لكن الامور تتجه الى امكانية طعن بالاني في القرار الرسمي والعودة الى سوريا للقتال مع المجموعات الكردية التي تتصدى لـ “داعش” بحسب ما نقلت جريدة النهار اللبنانية.

مقالات ذات صله