السينما تستثمر في نجوم الكرة

السينما تستثمر في نجوم الكرة
يفكر الكثير من نجوم الكرة الحاليين، بالتوجه إلى عالم التمثيل، لكنهم لم يستطيعوا الانتظار إلى ما بعد الاعتزال، وخاضوا بالفعل عدداً من التجارب أكدوا من خلالها موهبة تمثيلية لا تقل عن نظيرتها الرياضية، التي طالما تحدث عنها الجماهير وخبراء اللعبة طويلاً.

الألماني لوكاس بودولسكي لاعب أرسنال الإنجليزي، يشارك في الفيلم الألماني الكوميدي «ماتشو مان» ‘Macho Man، والذي يظهر فيه بشخصيته الحقيقية كلاعب كرة، وعاد من أجله إلى ناديه السابق كولن الألماني، لتصوير بعض المشاهد، والمعروف عن بودولسكي شخصيته المرحة المقربة لجماهير فريقه، والتي رشحته للمشاركة في الفيلم الذي من المفترض عرضه في أكتوبر المقبل.

أما تييري هنري فبعد أن أنهى مشواره الكروي بالاعتزال مؤخراً، يستعد اللاعب الذي وضع له تمثال مجسم في مدخل نادي أرسنال الإنجليزي، إلى دخول عالم هوليوود السحري من خلال الظهور في مسلسل Entourage «الحاشية».

Binder1_Page_101_Image_0003

في حين يظهر البرتغالي كريستيانو رونالدو، بالفعل، في الكثير من الحملات الإعلانية لمختلف المنتجات على شاشات التليفزيون، وهو ما يرشحه بقوة لدخول عالم التمثيل فور الاعتزال، للاستفادة من نجوميته الكبيرة، وحب الكثير من الجماهير لتلك الشخصية الكروية الشهيرة، ولكن رونالدو يفكر الآن في القيام بدور البطولة في النسخة الثانية من الفيلم العالمي الشهير «الهروب إلى النصر»، وهو تكرار للنسخة الأولى للفيلم الذي لعب بطولته أسطورة الكرة العالمية البرازيلي بيليه، وعرض في العام 1981.

بينما يفكر كلينت ديمبسي، مهاجم منتخب الولايات المتحدة الأميركية، جدياً في الاتجاه إلى عالم التمثيل الذي أعجب به كثيراً، وذلك عقب اعتزاله، بعد ظهوره ضمن الحملة الإعلانية لنهائيات كأس العالم 2006، ويتمنى ديمبسي كما كشف مؤخراً أن يتبع مسار نجوم آخرين يعتبرهم مثلاً أعلى في مجال السينما، وأن يقدم نسخة جديدة من فيلم 8-mile الذي عرض على شاشات السينما في العام 2002.

في الوقت الذي يفكر المهاجم الإنجليزي بيتر كراوتش بالاتجاه إلى عالم السينما، من خلال حبه للرقص المعروف عنه، والذي يحرص على تقديم فقرات منه كلما سنحت الفرصة.

بينما رشح البعض اللاعب الأوروجوياني لويس سواريز للعب دور مصاص الدماء! نتيجة تورطه في أكثر من حادث لعض لاعبين أثناء المباريات، حتى إنه بات شخصية مفضلة لدى الأطفال في عيد «الهالوين» الأخير، إذ ظهرت أقنعة لوجه سواريز بأسنان مصاص الدماء، ظهر بها الأطفال خلال الاحتفال الأميركي الشهير! كما ظهرت أكثر من صورة للاعب على شكل زومبي، أثناء الاحتفالات نفسها.Binder1_Page_101_Image_0001

أما الدولي الإسباني أندريس أنيستا نجم برشلونة، فكانت له تجربة في أفلام الرسوم المتحركة، عندما سجل بصوته شخصية القرصان «ألبينو» الخجول الطيب، الذي خاض عدة مغامرات وواجه الأعداء على شواطئ الكاريبي وفي شوارع لندن.

 

كما يستعد جمال حمزة لاعب الزمالك والأهلي السابق، إلى دخول عالم السينما للمرة الثانية، بعد تجربة وحيدة في فيلم «الزمهلاوية»، والذي صور بمشاركة عدد من لاعبي الأهلي والزمالك السابقين، ومنهم عمرو زكي ومحمد شوقي وخالد بيبو، وذلك بعد إعلان اللاعب اعتزال كرة القدم.

يذكر أن الإحصائيات تؤكد أن أكثر من 70 فيلماً، تم إنتاجها في القارتين الأوروبية والأميركية على مدار السنوات الماضية، كانت شعاراتها تتعلق بأمر واحد هو كرة القدم، وتعود باكورة تلك النوعية من الأفلام إلى العام 1911، وكان عنوانه «HARRY THE FOOTBALLER»، من إنتاج بريطاني، وتدور قصته حول نجم كرة شهير تعرض للاختطاف من قبل أطراف تابعة للفريق المنافس، لكن صديقته تمكنت من إنقاذه في اللحظة المناسبة، وبالتالي تمكن من المشاركة في المباراة وتسجيل هدف الفوز الحاسم لفريقه!

مقالات ذات صله