الصينيون يشترون زجاجات الهواء النقي من كندا و الزبائن من الأثرياء

الصينيون يشترون زجاجات الهواء النقي من كندا و الزبائن من الأثرياء

مجلة شباب 20

دفع تلوث الهواء المتزايد في الصين مواطني بكين إلى شراء زجاجات للهواء النقي الذي تنتجه إحدى الشركات الكندية، سيما بعدما لاقت عملية البيع رواجاً كبيراً مع تزايد حدة التلوث في البلاد.

الشركة الكندية لتعبئة هواء جبال الروكي في زجاجات، وجدت أن منتجها أصبح رائجاً بسرعة في الصين التي ضربها التلوث مؤخراً، مع بيع أول شحنة في خلال 4 أيام فقط.
وتأسست شركة “Vitality Air” في العام 2014 في مدينة ايدمونتون غرب كندا، لكنها بدأت تجارتها في الصين منذ أقل من شهرين.
و نقلت صحيفة “The Telegraph” البريطانية عن “موسى لام”، أحد مؤسسي الشركة، قوله “تم بيع شحنتنا الأولى التي كان بها 500 زجاجة من الهواء النقي في 4 أيام فقط”، نقلاً عن “huffpostarabi”.

و أضاف “لام” أنه تم بيع شحنة أخرى من زجاجات الهواء النقي تشمل 4 آلاف زجاجة حتى قبل أن يتم شحنها إلى الصين.

يذكر أن الزجاجة التي تسع 7.7 لتر من الهواء النقي الذي تم تعبئته من حديقة بانف في جبال الروكي الساحرة، تُباع بحوالي 10 يورو (حوالي 12 دولاراً)، و هي بذلك تفوق سعر زجاجة المياه المعدنية في الصين بـ 10 أضعاف.

و يتركز معظم زبائن الشركة الكندية في مُدن كبيرة في شمال شرق و المناطق الجنوبية من الصين، حيث أصبح التلوث الشديد ظاهرة طبيعية الحدوث.

و تبيع الشركة الهواء المُعبأ و الأوكسجين لشمال أمريكا، و الهند، و الشرق الأوسط، لكن تظل الصين هي المستورد الأكبر في السوق.
مندوب الشركة في الصين “هاريسون وانغ” قال إن زبائنه في الأساس هم نساء صينيات ثريات، و كل منهن تشتري الهواء لعائلتها أو كهدايا، “حيث يعتبر الهواء النقي في الصين من الأشياء الفاخرة، فهو شيء ثمين للغاية”.

يبقى التحدي الأكبر الذي يواجه الشركة الكندية هو الاحتفاظ بالصدارة في هذا المجال، خاصةً و إن تعبئة زجاجات الهواء ليس به أي مهارة خاصة.

و كانت وكالة ” شينخوا” الإخبارية الصينية نشرت صورة على حسابها على “تويتر” تعكس الضباب الدخاني الكثيف الذي حَلّ بمدينة شنغهاي أخيراً، مع تعليق “ضباب دخاني كثيف يضرب الصين، مجدداً!”.

مقالات ذات صله