العادة السرية..ادمان اخطر من الكوكايين!

العادة السرية..ادمان اخطر من الكوكايين!

بعيداً عن الأعين وخلف أبواب مغلقة، يستسلم المراهقون وبعض الشباب ذكوراً وإناثاً لرغباتهم، عبر ممارسة عادة مرفوضة دينياً وطبياً، ولأن من أصيبوا بهذا الانحراف السلوكي لا يلجأون إلى علاجه، فإن بعضهم يقع في الإدمان، بينما يقلع آخرون عنها بمجرد الزواج أو قبله.. تتضارب الآراء حولها وحول سبل الإقلاع عنها، ولأنها تبقى من السلوكيات المسكوت عنها، وبعد أن صدمتنا آخر الإحصائيات والأبحاث العلمية التي تبين أن 90 % من الشباب الذكور يقومون بممارستها، إضافة إلى 60 % من الإناث!.. فقد قررنا فتح هذا الملف مع المختصين، للتعرف على أخطار إدمانها وطريقة الشفاء منها..تابع التفاصيل في مجلة شباب 20.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله