العالم الذي أنكر المنهج الذاتي عند علماء الاجتماع الروس

العالم الذي أنكر المنهج الذاتي عند علماء الاجتماع الروس

سيرجي يوزاكوف (1849-1910) هو من علماء الاجتماع السوفييت البارزين الذي كان يمثل المدرسة الروسية الذاتية التي كانت ذائعة الصيت قبل الثورة الروسية الاشتراكية لعام 1917.

ودرس يوزاكوف في جامعة بيتركراد مادتي علم الاجتماع والفلسفة، وقد اشتهر بالتأليف والبحث من أهم المؤلفات التي نشرها كتاب “دراسات سسيولوجية”.
وقد ذهب يوزاكوف في هذا المؤلف الذي نشره عام 1891 إلى أن المنهج الذاتي الذي يعتقد به الكثير من علماء الاجتماع الروس هو منهج غير ملائم لعلم الاجتماع.

بيد انه أكد ضرورة تقويم التطورات والعمليات الاجتماعية وفقاً لنموذج اجتماعي كان يقصد به الفلسفة الأخلاقية.

وانتهاج النموذج الاجتماعي يسمح بإقامة نظرية علمية لدراسة وتحليل المجتمع.
وبدلاً من أن يدعو إلى أهمية منهج معين بالذات فقد ذهب إلى أن المدرسة الروسية قد أثبتت قضية هامة هي أن الشخصيات تعمل على أحداث التطور الاجتماعي.

وهكذا يصبح من الخطأ البالغ أن يغفل علم الاجتماع هذه القضية المهمة.

والشيء الذي يؤاخذ عليه ينزاكوف هو انه يدعي النزعة الذاتية التي تقول بأن الشخصيات الاجتماعية هي مصدر الأحداث التي تقع في المجتمع، ومع هذا فإنه يدعو إلى تبني نموذج اجتماعي يتجسد في الفلسفة الأخلاقية التي يعتقد بأنها تبني وتقوم المجتمع وتمكنه من تحقيق أهدافه الاجتماعية والأخلاقية.

 


المصدر:

موسوعة علم الاجتماع

تأليف

الأستاذ الدكتور إحسان محمد الحسن

مقالات ذات صله