القصة الحقيقة وراء فيلم “جوي” للنجمة “جينيفر لورانس”

القصة الحقيقة وراء فيلم “جوي” للنجمة “جينيفر لورانس”

مجلة شباب 20
حصلت النجمة جينيفر لورانس على عدد من الجوائز والترشيحات عن فيلمها “أميركان هسلر” والآن تترشح للمزيد عن فيلمها القادم “جوي – Joy” الفيلم الذي يروي أحداث قصة حقيقة لامرأة مطلقة وأم لثلاثة أطفال تراهن كل ما لديها لتصنع لنفسها مكاناً في التاريخ.
الفيلم يتناول مسيرة جوي مانجانو، امرأة درست ادارة الأعمال في جامعة بايس الأمريكية، وتزوجت توني ميران الذي تطلقت منه لاحقاً بعدما أنجبت منه ثلاثة أطفال.
عملت مانجانو في شتى أنواع الوظائف، ثم وضعت كل ما لديها من مال، آنذاك 100 ألف دولار، لاختراع أداة تسهل العمل على سيدات المنازل وهي الممسحة ذاتية العصر.
لم تنجح محاولات مانجانو الأولى في بيع الاختراع عبر قنوات التسويق التلفزيونية، ولذا قررت بأن تقوم ببيعها بنفسها، نجحت بذلك وخلال سنوات قليلة لاحقة أصبح المنتج يدر 10 ملايين من الأرباح في السنة وأصبحت هي نجمة تلفزيونية.
ورغم أن الفيلم يعكس حياة مانجانو إلا أن الكاتب السينمائي، ديفيد أو رسل، غير بعض التفاصيل عن القصة الحقيقة لمانجانو، حيث أن لها في الفيلم طفلين فقط وغيّر التركيز من الاختراع نفسه لحياة مانجانو الخاصة ومعاناتها مع الطلاق وتربية أطفالها بمفردها.
ووفقاً لصحيفة الديلي ميل البريطانية فإن مانجانو اليوم مليارديرة تبلغ ثروتها 50 مليون دولار، وهي في التاسعة والخمسين من عمرها، وبدأت مسيرتها في الاختراع في عمر الثالثة والعشرين.

 

شاهد إعلان الفيلم:

مقالات ذات صله