الكويت: مذكرة لضبط و إحضار مواطنين قتلا شاباً وطعنا آخر بعد خلاف على أولوية السير

الكويت: مذكرة لضبط و إحضار مواطنين قتلا شاباً وطعنا آخر بعد خلاف على أولوية السير

مجلة شباب 20

شرعت الإدارة العامة للمباحث الجنائية الكويتية في اتخاذ إجراءات تستهدف سرعة ضبط و إحضار مواطنين هرباً إلى المملكة العربية السعودية عقب ارتكابهما جريمة قتل شاب و الشروع في قتل آخر في أحد الشوارع الرئيسية في العاصمة.

و أكد مصدر أمني أن ملفاً كاملاً بالقضية و ملابساتها بصدد إعداده لإرساله إلى السلطات السعودية حتى تقوم الأجهزة الأمنية بضبط المتهمين و تسليمهما إلى الكويت حسب الاتفاقيات المرتبطة بتبادل المجرمين.

و بحسب مصدر أمني فإن بلاغاً ورد إلى عمليات الداخلية في ساعة مبكرة من صباح أمس عن وقوع جريمة طعن على طريق “الدائري السابع”، و على الفور توجه إلى موقع البلاغ عدد من رجال الأمن يتقدمهم مدير عام مديرية “أمن الأحمدي” العميد عبدالله سفاح و مساعد مدير عام الإدارة العامة لشؤون المحافظات في الإدارة العامة للمباحث الجنائية العميد محمد الشرهان، نقلاً عن جريدة “الأنباء الكويتية”.

و تبين أن هناك شخصين غير محددي الجنسية قد تعرضا لعدة طعنات و هما من مواليد 1996 و 1995 حيث تم نقلهما إلى “مستشفى العدان” و قبل أن يصلا إلى المستشفى توفي الأول داخل سيارة الإسعاف.

و لدى الاستماع إلى إفادات المصاب، قال أن شخصين على مركبة يابانية حاولا تجاوز السيارة التي كانا على متنها، و نظرا لوجود كاميرا سرعة تم التخفيف من السرعة، إلا أن من كان بداخل سيارة المتهمين بالقتل اعتبر هذا التصرف غير لائق ليقوما بإجبارهما على التوقف و الاعتداء عليهما طعناً.

و أشار المصدر إلى أن رجال المباحث و في خضم بحثهم عن الجناة، تقدم مواطن من مواليد 1970 إلى مخفر تيماء و أبلغ عن أن ابنه و يدعى “ف” و كان برفقته صديقه و يدعى “ع” أبلغاه بأنهما هربا إلى المملكة العربية السعودية عن طريق منفذ “السالمي”.

مشيراً إلى أن ابنه العشريني و صديقه أبلغاه قبل أن يغادرا الكويت بدقائق أنهما قتلا شخصاً مجهولاً على “الدائري السابع”، و على الفور أجريت تحريات أسهمت في أن القاتل كويتي في العقد الثالث و قد غادر مع الشخص الذي كان برفقته عند ارتكاب جريمة القتل إلى السعودية.

مقالات ذات صله