اللاجئ السوري الذي عرقلته الصحفية يترك تدريب فريق “خيتافي” ويعود إلى تركيا

اللاجئ السوري الذي عرقلته الصحفية يترك تدريب فريق “خيتافي” ويعود إلى تركيا

مجلة شباب 20

أعلن المدرب السوري أسامة عبد المحسن عن ايقاف عمله مع نادي “خيتافي” الإسباني بسبب ورقة لا حكم عليه تحتاجها عائلته.

وقال المحسن “أن السفارة الإسبانية في تركيا رفضت منح تأشيرة دخول لزوجتي واثنين من أبنائي بسبب عدم توفر الوثائق المطلوبة من سوريا والحصول عليها أمر مستحيل”.

وأضاف إن القرار ليس سهلاً وخاصة أنني أحببت إسبانيا ولكن الظروف أقوى مني وكانت قصة المحسن وطفله قد لاقت رواجا كبيرا حول العالم وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بعد قيام المصورة المجرية “قبلبيترا لازلو” بعرقلته اثناء محاولة الهروب من الشرطة المجرية على الحدود ليسقط ارضا وتلتقطه عدسات الصحفيين وعلى أثر هذه الحادثة تعاطف الكثيرين حول العالم مع قصته ومنهم لاعب كرة القدم المشهور “كريستيانو رونالدو”، الذي استقبلهما في نادي “ريال مدريد”.

ويذكر ان نادي “خيتافي” الإسباني قدّم له عقد عمل لتدريب الفريق ساعتين يومياً ولكن بعد مضي ثلاثة شهور على تواجده في إسبانيا قدم استقالته معلقا “لأن عائلتي بحاجتي” و “إن مغادرتي فريق “خيتافي” لا يعني نهاية الطريق، فرص العمل هنا كثيرة وقد أجد عملاً آخر”.

وكان عبد المحسن وهو من دير الزور شمال سوريا قد درب نادي الفتوة في دوري الدرجة الأولى في سوريا.

 

مقالات ذات صله