المرأة والانترنت

woman-net

شباب 20 -دبي

دراسة قامت بها شركة انتل بعنوان المرأة والويب كشفت بيانات مهمة حول الفجوة الهائلة في الدول النامية بين استخدام الجنسين للانترنت والفوائد الاجتماعية والاقتصادية من تمكين المرأة من استخدام الانترنت.
وتعاونت انتل في هذا التقرير مع مكتب وزارة الخارجية الامريكية لقضايا المرأة العالمية وهيئة الامم المتحدة للمرأة ومنظمة نبض العالم وهي شبكة عالمية تهتم بقضايا المرأة وأشارت الدراسة الى أن نسبة النساء على الانترنت في الدول النامية أقل من نسبة الرجال بحوالي 25% وهذه النسبة ترتفع الى ما يقارب 45% في مناطق مثل جنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا كما ان واحدة من بين كل خمس نساء في مصر والهند تعتقد ان الانترنت ليس مناسباً لها وطالبت الدراسة باتخاذ اجراءات ملموسة من أجل مضاعفة عدد النساء والفتيات المستخدمات للانترنت في البلدان النامية والذي يبلغ 600 مليون في الوقت الراهن ليصل الى مليار و 200 مليون في غضون ثلاث سنوات.
واستندت الدراسة الى مقابلات مع 2200 من النساء والفتيات اللاتي يعشن في مناطق حضرية وشبه حضرية في أربع دول تم التركيز عليها وهي مصر والهند والمكسيك وأوغندا إضافة إلى نتائج تحليل قواعد البيانات العالمية.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله