المشكلة والحل: حلال عليه وحرام علي ؟

المشكلة والحل: حلال عليه وحرام علي ؟

أرسلت أحدى قارئات الموقع رسالة كتبت فيها :”خطيبيإنسان جدا محترم وكل الموظفين في الدوام يحبونه، ما شاء الله ويحبون يسولفون وياه بس اكثر فئة تقرب منه هن البنات والحريم، انا اداوم وياه بس في قسم ثاني، هو كل ما تيي وحدة ترمسه أو تطلب منه شي يستحي يردها ويوم اكلمه يقول تبين الناس تقول عني مغرور؟!”.

 

واستكملت:”المشكلة انه هو يوم يشوف موظف رمس وياي او حتى سألني سؤال يحتشر ويعصب علي ويتم يطالعني بنظرات حادة فالسيرة والردة، حلال حقه وحرام ع غيره، الحين انا انسانة وايد غيورة والبنات اللي فالدوام بعضهن للأسف يحبن دق السوالف عالطالعة والنازلة يعني يتعلثن بس عشان يرمسن وياه، شو اسوي وكيف اخليه يبتعد عنهن أو هن يبتعدن عنه؟! “.

 

 

الحل:

 

عزيزتي تحية لكي وسلام، وبعد، توجد بعد الأمور التي يؤدي العند فيها إلى الخسارة، واقصد هنا المقارنة بينكي وبين خطيبكي في الغيرة، لأن الحياة طويلة أمامكي وأمامه وبعد الزواج ستقابلين مواقف خاصة بتعامل النساء مع زوجكي المستقبلي أكثر من المواقف الحالية، ولن تسلمي من مطاردات النساء المحتاجات إلى العاطفة والمجاملة لذلك يجب عليكي أن تكوني حكيمة، والحكمة هنا تشمل الأمور الأتية:

 

  • القيام بدور الصديقة أولاً قبل دور الحبيبة والخطيبة، أجعليه يحكي لكي عن تفاصيل يومه ولا تخفيه من مضايقتكي أو ردة فعلكي، ليري فيكي البيت والملاذ الوحيد الذي يعود إليه كلما ضاقت به الدنيا.
  • اشغليه بأموركي وأطلبي رأيه في مواقف تمرين به، وأظهري احتياجك له دائمًا حتى ينشغل بأمركي عن القيام بأمور أخرى.
  • عليكي بالعتاب الطيب، ويقصد هنا العتاب بصوت منخفض وبهدوء حدثيه عن غيرتكي عليه، عن أحلامكم المستقبلية، ستجديه يرد عليكي رد هادئ يخفف من غيرتك المشتعلة داخلكي.
  • كوني له الأم، إذا قص عليكي موقف أصاب فيه شجعيه على ذلك.

 

وبهذه الطرق، سيجد فيكي كل النساء ولن يلتفت لغيركي، لأنه سيجد أن الأمان منكي وإليكي.

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مارينا عزت، صحفية واعلامية مصرية، متخصصة بالباب الاخباري.

مقالات ذات صله