المشكلة والحل: خطيبي يريد هذا الفعل

المشكلة والحل: خطيبي يريد هذا الفعل

أرسلت لنا أحدى قارئات الموقع رسالة كتبت فيها:” عندي مشكله ويا خطيبي وبغيت الحل، انا مالجه من فتره طويله وللحين ماتحدد العرس بسبب الضروف، مشكلة خطيبي انه يبا يشوفني كل يوم ، المشكله مب هني المشكله انه مايبا فالبيت يباني يا اطلع من الجامعه او اشرد معاه”.

 

واستكملت:”على قولته انه يبا ياخذ راحته وياي، كلمته في هالموضوع الف مره اذ تبا تشوفني مر البيت و انه نحن للحين ماعرسنا عشان نقعد بروحنا واهلي لو عرفو مابيرضون واني ماقدر لكنه يزعل ويقلب السالفه على راسي ويعصب و يزعل ويتم بالايام مايكلمني”.

 

وأضافت:”يقولي ااناا ريلج وهالشي من حقي ابا ايلس وياج واخذ راحتي اكثر لكن انتي ماتحسين وماتبين تيلسين وياي واباج تتفتحين وياي شوي”.

 

 

 

الحل:

عزيزتي تحية لكي وسلام/

 

الرجل الشرقي في بلدانا العربية يحب نيل الشئ الصعب، الذي يحارب من اجله، عودته طباعه العربية على ذلك، لذا فالرجل الشرقي أين كان مستواه الاجتماعي أو التعليمي أو الاقتصادي يميل إلى إجراء الاختبارات لمن يريد أن تشاركه عمره وحياته، أحذري عزيزتي هذا اختبار من خطيبك لمعرفة هل ستطيعي أهلك أم لا، فإذا نفذتي له رغبته ستدخلين إلى قلبه الشك حتى وإن كان من النوع المتفتح العقلاني هو في الأخر رجل والرجل بطبعه يميل إلى الأشياء البعيدة والصعبة.

 

 

شئ أخر أهم من السابق: لم تحثنا الأديان السماوية عزيزتي على ما يطلبه منك خطيبك، فما معني “تتفتحين وياي شوي!!!” يجب أن تكوني على حذر وتدرسي أخلاق هذا الشخص جيداً قبل الأرتباط الدائم به، هذا حقك ولا تتنازلي عنه، ولكن في كل الأحوال يجب الرفض التام لطلبه حتى لو خسرتيه.

 

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مارينا عزت، صحفية واعلامية مصرية، متخصصة بالباب الاخباري.

مقالات ذات صله