المشكلة والحل: دائمًا أترك عملي لهذا السبب

المشكلة والحل: دائمًا أترك عملي لهذا السبب

أرسلت لنا أحدى قارئات الموقع مشكلتها فكتبت في رسالة:”لدي مشكله، كلما حصلت على وظيفه تحدث لي مشكله، احس ان هذا الشيء يحدث من غير وجه حق،او اني الوحيده التي تشتكي، فكرت في بعض الاحيان اني الوحيده التي اشتكي، لهذا احس اني الوحيده التي تحدث لها المشاكل ،ولكن هذا مااحسه، في اي وظيفه اكون مبسوطه بها، وانصدم بالمسؤول او موظف، من اول يوم يلقي علي ملحظات،لكن يتم معاملتي على اخطائي بعجرفه، او الاشاره لها اكثر من غيرريي فمال الحل؟

 

 

الحل:

 

عزيزتي لكي السلام والتحية أولاً وأسال الله أن يرزقكي راحة البال، ثانياً أود أخباركي بعدة أمور هامة:

1- أي صاحب عمل يريد الأنجاز أو النجاح للشركة أو المؤسسة التي يديرها لذلك ستجدينه في بعض الأحيان عنيف في الردود وهذا لا يمس شخصكي أنتي بل هذا الأسلوب هو أسلوب إداري بحت هدفه نجاح المؤسسة.

2- قد يكون في العمل الذي تقومين به أخطاء، لذلك عليكي التركيز الشديد في عملك وفي الملاحظات التي توجه إليكي كي تنالي نجاح يرضيكي أنتي أولاً ثم رؤسائك بالعمل ثانياً.

3- الانتقال من وظيفة إلى أخرى شئ غير مجدي وسيعود على مسيرتك العملية بالضرر، وإذا كتبتي هذا في السيرة الذاتية أنكي تركتي شركة ” س” ثم انتقلتي إلى الشركة “ص” ومن بعدها ذهبتي إلى الشركة “ع” في أقل من سنة سيعرف مديرك أنكي لم تأخذي خبرة العمل الكافية لذا عليكي الاحتمال والصبر في وظيفتك الحالية.

4- الانترنت لم يترك لنا أي شئ في التعلم واكتساب المهارات في شتى المجالات سواء الاقتصادية أو الصحافية أو التقنية أو اللغات .. ألخ لذلك عليكي تعلم كورسات عبر الأنترنت لتنمية مهاراتك في المجال الذي تحبه كي تجتهدي في عملك.

نبذة عن الكاتب

مارينا عزت، صحفية واعلامية مصرية، متخصصة بالباب الاخباري.

مقالات ذات صله