المشكلة والحل: لا أعرف أيهما أفضل الزواج أم الطلاق ؟

المشكلة والحل: لا أعرف أيهما أفضل الزواج أم الطلاق ؟

أرسلت لنا أحدى قارئات الموقع رسالة كتبت فيها:”أتساءل أيهما أفضل ؟ ان أكون زوجة تعيسة تحاول ان تجعل الحياة تمشي رغم قساوتها وظلم زوجها وانعدام الاحترام من بينهما وذلك لوجود أطفال، ام ان أكون مطلقة دون الاهتمام بما قد تمنيت لأطفالي من حياة واستقرار، هل تخسر المطلقة حين تتخذ هذا القرار كثيرا، ام تخسر المتزوجة التعيسة كثيرا”.

 

 

الحل:

 

عزيزتي تحية لكي وسلام، إذا كان الطلاق أمر سهل لحل المشكلات لما صعبه الله في الأديان السماوية، وإذا تخالف الأزواج وطلق الزوج زوجته على اتفه الأمور أو لنقل أشدها لن تشاهدي بيت واحد على وجه الأرض أو أسرة مستقرة.

 

الأمر الثاني: قد يكون بنا بعض العيوب ولكننا نتغافل عنها، كل إنسان مع الأسف يمتلك هذا الشئ، لا أشكك في حبكي لبيتكي أو طاعتكي لزوجكي وإخلاصكي له، ولكن أود أن تراجعي بعض الصفات التي ترغبين في تغييرها، لأجلكي أنتي ليس من أجل شخص أخر، ربما بعض الصفات تؤدي إلى عدم التفاهم بينكي وبين زوجكي، ربما بعض القرارات التي تتاخذينها بشان المنزل لا تعجبه.

 

الطلاق ليس أمر سهل أو هين، الطلاق يحتاج إلى مراجعة وتفكير أكثر من مرة لأن عواقبه لن تشملك وحدك، ولكن ستشمل أطفالك، لأ أقول لكي تحملي حياة تعيسة ولكن أطلب منكي مزيد من التأني والتفكير.

 

نبذة عن الكاتب

مارينا عزت، صحفية واعلامية مصرية، متخصصة بالباب الاخباري.

مقالات ذات صله