المشكلة والحل: ما عندي أسلوب حلو اتكلم فيه

المشكلة والحل: ما عندي أسلوب حلو اتكلم فيه

أرسلت لنا أحدى قارئات الموقع رسالة كتبت فيها:”مشكلتي ماعندي أسلوب حلو اكلم فيه ريلي ومعرف اسولف معاه سوالف حلوة دوم يقولي سوالفج هبلا وازعل في خاطري وصرت اسكت أبا اتعلم اخليه يحب يسولف معاي وسوالفي ممتتعه ساعدوني الله يرضا عليكم”.

 

الحل:

 

عزيزتي تحية لكي وسلام، وبعد، على ما يبدو أنكي تميلي إلى العفوية في الحديث وهذا أمر لا أقول أنه خاطئ ولكن غير مستحب، خاصة عندما يأتي زوجكي من عمله متعب ويريد الراحة، ودائمًا ما يحب أغلب الرجال الكلام الوافي المختصر عما يخص أحداث اليوم، لأن الرجل نفسيًا يميل إلى إيجاد الحلول في الكلام الذي يستمع له عن تحليل المواقف.

 

 

لذلك عليكي باتباع أحد هذه الخطوات:

  • قللي كلماتكي قدر الإمكان في هذه الفترة ولا تقولي سوى المختصر المفيد.
  • عندما ترغبين في تدليل زوجكي حدثيه بكلمات الدعاء ” الله يوفقك – الله يوسع رزقك- الله يخليك لي ولأولادك”. كلمات الدعاء عادة ما يحب الناس سماعها لأنها نابعة من القلب عندما تقال وهي كلمات عفوية وفي نفس الوقت كلمات متزنة.
  • دربي نفسك قبل أن تتحدثي وأسالي نفسكي سؤال، هل هذه الكلمة إذا قالها شخص لي سأكون سعيدة ؟ أم سيصيبني الضيق والأحباط ؟ وإذا كانت لكي صديقة مقربة أطرحي عليها بعض الكلمات التي تحتاري في قولها، هل هي مصدر سعادة أم مصدر أحباط، فهناك بعض الكلمات العفوية التي نقولها بهدف الخوف على شخص أو تشجيعه وهي في الحقيقة كلمات مدمرة.
  • استمري على هذا التدريب مدة شهر من الآن وستلاحظي الفرق.

نبذة عن الكاتب

مارينا عزت، صحفية واعلامية مصرية، متخصصة بالباب الاخباري.

مقالات ذات صله