الملكة رانيا تشارك في مسيرة شعبية

الملكة رانيا تشارك في مسيرة شعبية

قدمت الملكة رانيا العبدالله، قرينة العاهل الأردني عبدالله الثاني، واجب العزاء في وفاة الطيار الأردني معاذ الكساسبة، الذي لقي حتفه حرقاً على يد تنظيم «داعش»، إثر سقوط طائرته في مدينة الرقة السورية.

وأعربت الملكة عن مواساتها لوالدة الكساسبة وزوجته وإخوته، مؤكدة أنه سيبقى في قلوب وذاكرة جميع الأردنيين ابناً وأخاً وبطلاً، قدم حياته فداء لوطنه ودينه.

وفي السياق نفسه، شاركت الملكة رانيا آلاف الأردنيين من مواطنيها في مسيرة شعبية، خرجت في شوارع عمان للتنديد بالجريمة، والتعبير عن غضب وحزن الشارع الأردني.

وحملت الملكة الأردنية خلال المسيرة صورة للطيار معاذ، وسارت مع المتظاهرين الذين كانوا يحملون لافتات كتب عليها «كلنا معاذ» و«نعم للقصاص والقضاء على الإرهاب»، وغيرها من العبارات.

وينتمي الطيار معاذ الكساسبة، لمدينة الكرك جنوب الأردن ، ويبلغ من العمر 28 عاماً، وهو برتبة ملازم أول تم ترفيعه لنقيب، وقد شكلت طريقة إعدامه حرقاً، صدمة كبيرة للأردنيين والعرب والمسلمين.

مقالات ذات صله