تحت اسم الفن..هيفاء وهبي في 4 دقائق من الاباحية!

تحت اسم الفن..هيفاء وهبي في 4 دقائق من الاباحية!

أطلقت الاستعراضية اللبنانية هيفاء وهبي كليبها الجديد لأغنيتها الانجليزية ، وسبب الكليب ضجة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع هيفا لاغلاق حسابها على انستغرام لبرهة من الزمن بعد أن تعرضت لهجوم كبير من الجمهور.

وصفت هيفا منتقديها بـ”الجرب” ، في هاش تاج أطلقته عبر حسابها بموقع “إنستغرام”، وأكدت أنها قوية للغاية ولن يؤثر بها شئ، مما سبب استياء لدى جمهورها.

وبعيدا عن ردح هيفا الانستغرامي ، فان نظرة واحدة على الكليب ، تقول أنه عبارة عن وصلة من التعري ،ويتكون من  لقطات اباحية وايحاءات جنسية مجمّعة مع بعضها البعض لتكوّن “أربع دقائق” من “الغرائز الحيوانية” ،تظهر فيه هيفاء بملابس شبه عارية ، -هذا اذا لم نعتبرها عارية- ،ويرافقها في الكليب موديلز من أشباه العراة – رجالاً ونساءً – .

تفاخرت هيفاء بأن الكليب حقق مليون مشاهدة على يوتيوب ، وهو أمر حقيقي ، لكن نود ان ننبه هيفا الى جميع الدراسات والمسوحات التي اجريت في الانترنت ، تقول أن المواد الاباحية في الانترنت من صور وكليبات وافلام ، تحقق اعلى المشاهدات.

لذلك فإنه عندما تتفاخر هيفا بين الفنانات بان كليبها حقق هذا الرقم ، فيجب علينا ان نقف ونقول أنه من الظلم حقا أن نضع هذا الكليب  في مقارنة مع كليبات أصالة أو نانسي أو غيرهم ، ونعتبر ان هيفاء تفوقت عليهم، ذلك أننا اذا أردنا تقييم نجاح كليب هيفا الجديد من حيث المشاهدات، يجب ان نضعه مع منافسيه الحقيقيين، وهم كليبات التعري والاباحية وليس كليبات الأغاني،  وحينها نبحث ان كان نجح الكليب بين المواد الاباحية أم لم ينجح ، اما الكليبات الفنية ، فهو شيء اخر مختلف عما تقدمه هيفا.

مقالات ذات صله