بالأسماء: نجوم لمعوا في رياضات ثم هجروها من أجل كرة القدم

بالأسماء: نجوم لمعوا في رياضات ثم هجروها من أجل كرة القدم

قد يبدو من الغريب معرفة أن كرة القدم لم تكن اللعبة المفضلة الأولى لدى الكثيرين من نجوم «الساحرة المستديرة»، في بداية حياتهم الرياضية، إذ تألقوا في ألعاب كانوا ليصبحوا نجوماً فيها لو استمروا في ممارستها، قبل أن تجذبهم كرة القدم بسحرها.

حارس الكرة الاسكتلندي «أندي جورام» تألق في لعبة «الكريكيت»، قبل احترافه تمثيله عدداً من الأندية في اسكتلندا وإيرلندا وإنجلترا. وبعدما أجبرته الإصابة على اعتزال كرة القدم، في 1991، عاد إلى ممارسة رياضته الأولى «الكريكيت».
كذلك هي حال الإنجليزي «جو هارت»، حارس «مانشستر سيتي» الإنجليزي، والذي يعد من أفضل حراس المرمى في العالم، إذ لعب «الكريكيت» في بداية مسيرته الرياضية، وكان الرامي السريع لفريق «شروزبري»، كما شارك مع فريقه الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز للكريكيت، من 2003 إلى 2005، لكنه أنهى مسيرته سريعاً في تلك الرياضة، ليبدأ احتراف كرة القدم.
وفي حب »الكريكيت»، يسطع اسم «جاري لينيكر» الذي يعد واحداً من أعظم لاعبي كرة القدم في إنجلترا، إذ بدأ فيها مسيرته الرياضية، ولعب في مركز «الضارب» لفريق مدرسة «ليسسترشاير»، من عمر 11 إلى 16 سنة، وكان مرشحاً لأن يكون أحد نجوم هذه اللعبة في إنجلترا، قبل أن ينضم إلى فريق «أكاديمية ليستر سيتي للشباب لكرة القدم» في العام 1976.
لاعب خط وسط «أرسنال» ثيو والكوت خرج عن القاعدة الإنجليزية في حب «الكريكيت»، إذ كان يسير على خطى أسرع رجل في العالم «يوسين بولت»، وشارك في سباق 100 متر عدواً، وحقق زمناً قدره 10.3 ثوان، أي إنه كان على بعد 5. ثوانٍ فقط من الرقم القياسي العالمي لبولت، وهو 9.58 ثوان.
في المقابل، اختار لاعبون آخرون ألعاباً عنيفة، في بداية حياتهم الرياضية، منهم السويدي «زلاتان إبراهيموفيتش» الذي جذبته «التايكواندو»، قبل أن يصب تركيزه على كرة القدم، وحصل على الحزام الأسود وهو في 17 من العمر، ولعل هذا سر أهداف إبراهيموفيتش «البهلوانية» الغريبة، والتي اشتهر بها!
أما الإيرلندي «روي كين»، لاعب «مانشستر يونايتد» السابق، فعرفت عنه انفعالاته داخل الملاعب، واشتباكه العنيف مع لاعبي الفرق المنافسة، والسر يكمن في جذوره النابعة من الملاكمة التي مارسها وعمره 9 سنوات.
ويتشارك مهاجم «مانشستر يونايتد» والمنتخب الإنجليزي «واين روني»، مع «كين» في حب الملاكمة، قبل اتجاهه إلى كرة القدم، إذ ظل يمارسها حتى سن الـ 15، لكنه اضطر إلى تركها بعد تحذير ناديه السابق «إيفرتون» له بضرورة التركيز على الكرة، خوفاً عليه من الإصابة.
فيما فضل اللاعب الهولندي السابق «بودوين زندن» لعبة الجودو، ونال الحزام الأسود وهو في سن 14 سنة، قبل أن يتألق مع أندية كبيرة في كرة القدم، مثل «تشيلسي» و«ليفربول» الإنجليزيين و«برشلونة» الإسباني.

 

مقالات ذات صله