بالصورة: فتاة تقسم وجوه المشاهير إلى نصفين

بالصورة: فتاة تقسم وجوه المشاهير إلى نصفين

«الشبه الذي وجدته بين كل من مارلين مونرو وهند رستم، وبين شارلي شابلن وإسماعيل ياسين، شكل مفاجأة لي: إنّهم لا يتشابهون بالشكل فقط، بل بالمضمون أيضاً».. بهذا الشغف تتحدث هاجر ناجي، ابنة الإسكندرية التي تعشق البحر والفن والألوان والموسيقى، واصفة مشروعها «أنا وأنت» الذي هو عبارة عن صورة بنصفين، لشخصين مختلفين يكاد يكون من المستحيل التمييز بينهما.. فما الذي أخذها إلى هذا النوع من الجنون في الفنون؟!

من الهاشتاق العالمي الشهير ReplaceMyFace# الذي انتشر على موقع Instagram ولدت الفكرة، والتي تتلخص في نشر المرء صورته مع صورة فنانه العالمي المفضل، شرط أن تتطابق وضعية جسديهما بما يوحي أنهما واحد، وليسا اثنين.
الإقبال الجماهيري الواسع الذي حظي به هذا الهاشتاق (الوسم)، ولد فكرة فريدة في ذهن هاجر ناجي؛ فقررت أن تجمع بين نجوم الشرق والغرب، من خلال مطابقة أنصاف وجوه فنانين عالميين معروفين، مع أنصاف وجوه فنانين عرب، ترى بينهم تطابقاً وشبهاً، لناحية الكاريزما وتعابير الوجه وطريقة التصرف وردود الفعل، وليس من ناحية الشكل فقط. فجاءت النتيجة صوراً لافتة للانتباه.
عن تفاصيل وفكرة مشروعها، تقول هاجر: أشغل نفسي دائماً بإنجاز مشاريع تصوير صغيرة، وراودتني الفكرة من خلال الهاشتاج الشهير ReplaceMyFace#، الذي أثار ضجة على موقع Instagram، فقررت تنفيذ مشروعي الذي أسميته «أنا وأنت»؛ وهو عبارة عن صورة تبدو لك ظاهرياً أنها لشخص واحد، لكنّها في الحقيقة لاثنين! والتسمية خطرت لي حين تخيلت مارلين مونرو تقول لهند رستم: «أنا وأنت»!فتاة-تقسم-الوجوه-نصفين1 (4)
وعن تحديد الشبه بين النصفين، قالت هاجر:طالما لاحظنا كيف أن الأشخاص الذين يحبون بعضهم البعض، أو الذين تجمعهم علاقة قوية، يتشابهون، لكن ما فاجأني بالفعل بعد تنفيذ المشروع، هو وجود شبه بين شخصين بعيدين تماماً عن بعضهما البعض! فالشبه الذي وجدته بين شارلي شابلن وإسماعيل ياسين، مثلاً، شكل مفاجأة لي: فهما لا يتشابهان شكلاً فقط، ولكن مضموناً أيضا.
الصور التي تقوم هاجر بتنفيذها تعتمد على الخدعة؛ وذلك باستخدام شاشتين: الأولى للكمبيوتر المحمول الخاص بها، والذي يعرض صورة جزء من وجه الفنان، والثانية لهاتفها المحمول الذي يعرض صورة جزء من وجه فنان آخر، ومن ثم جمعهما بزاوية معينة؛ لتحمل كل صورة مركبة اسم الفنان على الجزء الخاص به.
وقد جرى تنفيذ هذه الفكرة دون الاعتماد على برنامج فوتوشوب؛ بل فقط التصوير ووضعية الموبايل والكمبيوتر المحمول، إضافة إلى المؤثرات في الإضاءة، ولاقت الفكرة تفاعلاً كبيراً بين الشباب في مواقع التواصل الاجتماعي، لدرجة أن بعضهم بدأ تقليدها، من خلال البحث عن فنانين آخرين يتشابهون إلى حد كبير.
وحول خطوات تنفيذ الصورة، تقول:
في البداية أفكر في فنان معين، لأبدأ مرحلة البحث عن الفنان الأكثر شبهاً به، وبعض الفنانين أتعبوني كثيراً قبل أن أجد شبيههم، فيما كان الأمر أيسر مع البعض الآخر، والصعوبة الكبرى كانت في إيجاد شبيه للفنان Johnny Depp، أما أول فنانين جمعت بينهما فهما: عمر الشريف ورشدي أباظة. وأحب الصور إلى قلبي تلك التي جمعت عادل إمام
وJack Nicholson.
هل تخططين لإقامة معرض للصور؟فتاة-تقسم-الوجوه-نصفين1 (5)
لا أفكر في هذه الخطوة حالياً، وسأنتظر كي أنجز المزيد من الصور. وأنا اليوم في صدد تطوير مشروعي الخاص «كاريزما آرت»، وأتمنى افتتاح «جاليري» خاص بي.
وبماذا تتوجهين إلى الشباب الطامحين إلى إطلاق مشاريعهم؟
أقول لنفسي قبل أن أقول لهم، إنه على كل شخص أن يطلق العنان لتفكيره وإبداعه، وأن يتمسك بأحلامه. فلنبحث عن السعادة في كل ما يحيط بنا، فهذا أكثر ما يجعلنا نرى الحياة بمنظور مختلف، بعيداً عن أي حالة نعيشها.

 

كاريزما آرت
هو مشروع هاجر ناجي الأول، والخاص بتصغير الكتب وأشرطة الكاسيت والفيديو وأفيشات الأفلام السينمائية القديمة، وغيرها من الأشياء التي تعتمد على الحنين إلى الماضي وكيفية دمجه بالحاضر، مثل ميداليات المفاتيح والإكسسوارات وديكورات المنزل، ويتميز هذا المشروع بلمسة الجنون اللذيذ!

مقالات ذات صله