بالصور:حيوانات تشارك الرياضيين العالميين بيوتهم

بالصور:حيوانات تشارك الرياضيين العالميين بيوتهم

في حياة نجوم الكرة قصص صداقة رائعة ومتميزة، وبعضها يقترب عمره من 20 عاماً، لكن تلك الصداقات مع نمور وطيور وكلاب وقطط.. فما الذي يميز هذه الصداقات؟ ولماذا يختار النجوم الحيوانات أصدقاء لهم؟

تعاطف العالم مع نجمة التنس الأميركية «سيرينا ويليامز»، بعد أن نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو أعربت من خلاله عن حزنها الشديد لموت كلبتها «جاكي» التي عاشت برفقتها تعرف على الحيوانات التي تشارك الرياضيين بيوتهم3منذ العام 1999، أي لمدة 17 عاماً. «جاكي» دخلت حياة «سيرينا» قبل أسبوعين فقط من فوزها بأول لقب لبطولة «جراند سلام»، وجاء رحيلها ليلقي الضوء على علاقات حب تربط بين الرياضيين والحيوانات.. الأليفة منها، والمفترسة أيضاً!

نجمة التنس «ماريا شارابوفا» ظهرت في العديد من الصور ومعها «كوالا» و«كانجرو»، حين كانت في أستراليا. وخلال رحلتها إلى ميامي، تصورت بصحبة كلبها الصغير الذي تحرص على اصطحابه معها في رحلاتها، وتهتم به كثيراً، وهو كلب صغير طويل الشعر من فصيلة «دولتشي».
لاعبات التنس التشيكية «بترا كيتوفا»، والبيلاروسية «فيكتوريا أزارينكا»، والروسيتين «أرينا مودولوفا» و«ماريا موسولوفا»، يعشقن تربية الكلاب، ويعتبرنها من أوفى أصدقاء الإنسان، وينشرن صورها على مواقع التواصل الاجتماعي.
حب الكلاب لا يقتصر على اللاعبات فقط، بل يمتد الارتباط بهذا الحيوان الوفي إلى لاعب التنس تعرف على الحيوانات التي تشارك الرياضيين بيوتهم2البريطاني «أندي موراي»، الذي فاز بالذهبية والفضية في دورة الألعاب الأولمبية في لندن 2012، ثم أهداهما إلى كلبيه! كما يهتم بتربية الكلاب لاعبا التنس الصربي «نوفاك جوكوفيتش» والأميركي «أندي روديك».
أما نجم كرة القدم البرازيلي «كاكا» فيمتلك كلباً من فصيلة «جيرمان شيبرد»، يحتفظ به بمنزله في ميلانو، وكذلك نجم الكرة الإنجليزي «روني» الذي يقتني عدداً من الكلاب من أنواع مختلفة، يحرص دائماً على تربيتها، ويدفع مبالغ مالية طائلة لقاء ذلك، وقد تحدث مراراً عن عشقه للكلاب.
كما عرف عن الكثير من نجوم الكرة حبهم لهذا الصديق الوفي، فاشتهر اللاعب الإسباني «سيرجيو راموس» بعشقه لكلبه الذي أسماه «إسبني»، وحرصه على نشر الكثير من الصور التي تجمع بينهما على حساباته الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي، ولاسيما بعدما أجريت لـ«إسبني» عملية جراحية، العام الماضي.تعرف على الحيوانات التي تشارك الرياضيين بيوتهم4
بينما طرد «مسعود أوزيل» خوفه من الكلاب الذي رافقه منذ الطفولة، بتربيته كلباً صغيراً في منزله، أطلق عليه اسم «بالبوا»، ويملك «كريستاينو رونالدو» كلبين أطلق على أحدهما اسم «دوج»، أي الكلب، ويملك «لوكاس بودولسكي» كلباً كبيراً، يحرص على اصطحابه معه للتنزه في أماكن مختلفة.
ولدى «ألفارو أربيلوا» 3 كلاب، حصل على الأول منها عندما كان يلعب في «ليفربول»، وأسماه «سوير»، والثاني «مولدر» كان هدية من شقيقه «راؤول»، واشترى الثالث في العام 2011، وأطلق عليه اسم «باور». فيما أطلق «خافيير هيرنانديز» اسم «تروكس» على كلبه، ونجح «ويسلي شنايدر» في تعليم كلبه السباحة، ونشر الكثير من أشرطة الفيديو التي تظهر مهارته هذه.

وعلى النقيض تماماً، عرف عن نجم الكرة البلغاري «ديميتار برباتوف»، عشقه لتربية الحمام وإطعامه، ويشاركه في هوايته هذه «الدبابة البشرية» نجم الملاكمة الأميركي «مايك تايسون»، الذي عرف عنه أيضاً حبه للنمور، وامتلاكه 3 نمور بنغالية في منزله! كما يملك الملاكم الأميركي
«فلويد مايوذر» نمرة هندية نادرة، كلفته 20 ألف جنيه إسترليني، وتعيش معه داخل بيته في ولاية نيفادا التي تسمح بامتلاك وتربية النمور في المنازل!

مقالات ذات صله