بالصور: أم مكسيكية تربط ابنها وتنشر الصورة على فيسبوك

بالصور: أم مكسيكية تربط ابنها وتنشر الصورة على فيسبوك

مجلة شباب 20
نقلت صحيفة الديلي ميل البريطانية عن أم مكسيكية نشرها لصورة طفلها الصغير مقيداً ومكمماً على الفيسبوك في بداية الشهر الحالي.
وقالت الأم دفاعاً عن نفسها بأنها كانت تلاعب طفلها ولم تكن تدرك أن الصورة كان مخصصة للعوام وسرعان ما تشاركها مستخدمو الفيسبوك إلى أن وصلت إلى الإعلام.
وتظهر الصورة طفل روزا بيكاردو ستيلو، جيراردو، مقيد اليدين ومكمم الفم بلاصق فضي، وسرعان ما أزالت الأم الصورة ونشرت منشوراً على الفيسبوك توضح فيه الحقيقة خلف الصورة قائلة:” أطفالي بخير وتم نشر هذه الصورة للعالم من قبل شخص يكرهني.”
وأضافت:” نعم لقد نشرت هذه الصورة، ولكن الحقيقة هي أننا كنا نلاعب بعضنا والعائلة بأكملها كانت إلى جانبي لذا لم تكن نيتي سيئة. ويؤسفني انتشار هذه الصورة، يؤسفني ذلك لأن ما يقال عنها كذب.”
يذكر أن الأم والأب يخضعان الآن للتحقيق من قبل الوكالة التابعة لوزارة الشؤون العامة والجرائم الجنسية، كذلك يتم متابعة الأطفال نفسياً كجزء من التحقيق بشأن الصورة.

 

الأم-وأبنائهاأم-تقيد-ابنها148562147

مقالات ذات صله