بالصور: امرأة تتسبب بموت طفلها أثناء انشغالها بـ”فيس بوك”

بالصور: امرأة تتسبب بموت طفلها أثناء انشغالها بـ”فيس بوك”

مجلة شباب 20
حكم على امرأة بالسجن لمدة 5 سنوات بعد غرق طفلها في بحيرة في حديقة منزلهم بينما كانت هي داخل المنزل تشارك صوراً على الفيسبوك وتتحدث على الهاتف، حسبما أفادت صحيفة الديلي ميل البريطانية.
غرق الطفل البالغ من العمر عامين، جشوا بارنيت، في بحيرة بعمق 50 سانتي متر في منزل العائلة أثناء اللعب. وقالت الأم، كلير بارنيت، أنها هرعت لتفقد ابنها بعد 10 ثواني من سقوطه في البحيرة واتصلت بالشرطة الساعة التاسعة صباحاً وحاولت انعاشه يدوياً ولكن أعلنت وفاة جشوا في 11 ظهراً من ذلك النهار.
تملك بارنيت أربعة أطفال من أزواج مختلفين، وتم تحذيرها مراراً بشأن البحيرة وطلب منها أقاربها إما تسويرها أو تغطيتها ولكنها تجاهلت تحذيراتهم.
أقرت بارنيت بتهمة الإهمال بعد أن أنكرت تهمة القتل العمد، وقال القاضي جيرمي ريتشاردسون أن الطفل توفي بسبب الإهمال الأبوي المطلق.
وعلمت المحكمة عن تواصل مؤسسة الخدمات الاجتماعية بالأم في الأشهر التي سبقت وفاة جشوا في 17 مارس 2014، وذلك بعد حصولهم على عدة شكاوى ضدها لتركها أطفالها يلعبون في الشارع وتعرضهم لحادث وشيك، حيث أفاد الجيران أن الأطفال كانوا يلعبون في الشارع حفاة دون أي اشراف من الأم في أغسطس 2013.

مقالات ذات صله