بالصور: امرأة تقتل زوجها وتخبئ جثته لـ 18 عاماً ليدفن حسب تعليماتها

بالصور: امرأة تقتل زوجها وتخبئ جثته لـ 18 عاماً ليدفن حسب تعليماتها

مجلة شباب 20
صرح عدد من جيران امرأة سبعينية توفيت مؤخراً في الثلاثين من أكتوبر، أنهم سمعوها مراراً تقول مازحة “لقد دفنت جثة في هذه الحديقة.”
وتم اكتشاف بقايا جثة بشرية فعلاً في حديقة المرأة المتوفاة، “لي آن سابين”، وبعد الفحص وجد أنها تؤول لزوجها “جون سابين”. تقدم أحد الجيران للشرطة أثناء التحقيقات مصرحاً أنه لطالما سمع “لي آن” تمازح جيرانها قائلة “لقد دفنت جثة في هذه الحديقة، وأنها أمضت أكثر وقتها في الحديقة.”

امرأة تخبئ جثة زوجها لـ18 عام
امرأة تخبئ جثة زوجها لـ18 عام

ووفقاً لصحيفة الديلي ميل البريطانية فإن تلك التعليقات بدأت بالظهور بعدما أفاد ابن الضحية بأن زوجة أبيه قد تركت رسالة بتعليمات محددة لنقل جثة أبيه من المنزل لتدفن في الحديقة بعد مماتها.
وأثبتت التحقيقات أن الجثة بقيت في داخل المنزل لسنوات طويلة بعد اختفاء الرجل عام 1997 وذلك حتى وفاة “لي آن” حيث تم بعد ذلك نقل الجثة ودفنها في حديقة قريبة من منزلها.
وفي ذلك الوقت فقط تم العثور على جثة رجل الاطفاء السابق “جون” ملفوفة في كيس بلاستيكي وتظهر آثاراً لتعرضه للإساءة والاعتداء.

جون سابين رجل اطفاء سابق خبئت زوجته جثته في المنزل لـ 18 عام
جون سابين رجل اطفاء سابق خبئت زوجته جثته في المنزل لـ 18 عام

ولا يزال غير معروف من قام بالامتثال لتعليمات “لي آن” ونقل الجثة لتدفن في الحديقة.
يقول ابن “جون” من زوجته الاولى، كريستوفر، أن الشرطة كانت واضحة تماماً عندما أخبرته أنه بالرغم من ايجاد جثة أبيه مدفونة في الحديقة إلا أنها بقيت داخل المنزل لمدة 18 عام قبل دفنها.
وكشف كريستوفر أن والدته طردت زوجها من المنزل بعد علمها بعلاقته مع “لي آن”، وبأنها حامل منه كذلك. غادر الزوجان إلى نيوزيلندا حيث رزقا بأربعة أطفال تخلوا عنهم في نيوزيلندا ليربوا في منزل رعاية للأطفال في ستينيات القرن العشرين.

امرأة تخبئ جثة زوجها لـ18 عام1امرأة تخبئ جثة زوجها لـ18 عام2

شاهد على اليوتيوب، أغبى 10 مجرمين على الاطلاق:

مقالات ذات صله