بالصور: لقاء مع مغربية حققت لقب “ملكة جمال العرب”

بالصور: لقاء مع مغربية حققت لقب “ملكة جمال العرب”

جميلة وواثقة من ذلك! عززت هذه الثقة بحصد ثلاثة ألقاب في عالم الجمال الذي طارت إليه بعيداً عن أسر عالم الأرقام، وهي خريجة تخصص هندسة الكمبيوتر، الحديث هنا عن المغربية فاتي جمالي التي تحدّثنا عن نفسها ومشوارها وطموحاتها.
المحرر/ بيروت – فراس إبراهيم، الصور/ فراس إبراهيم
صالون عبدو يونس

الملابس: متاجر zalka eboutiqu just marina

هل قصدت أنت تحقيق حلمك، أم جاء الحلم إليك بالصدفة؟
حبي لمجال عروض الأزياء والتمثيل، منذ صغري، جعلني أحلم بالحصول على لقب ما، فسعيت وانطلقت نحو تحقيق حلمي هذا، فالتقيته في منتصف الطريق.
هل تعتبرين نفسك جميلة؟
هذا السؤال يطرح على الجمهور، لأن «شهادتي بنفسي مجروحة»، كما يقال.. ولكن، بكل تواضع، يقال إنني جميلة!
للجمال عنوان.. فما هو عنوانك؟
التواضع والثقة بالنفس هما عنوان الجمال لكل من تبحث عنه، وأنا منهن.
تحملين ثلاثة ألقاب جمالية.. أيها الأقرب إلى قلبك؟
لكل لقب موقعه الخاص في قلبي، ولكن لي الفخر بأن أكون «ملكة جمال العرب»، وأن أمثل الجمال العربي.119-all_Page_035_Image_0003
ما الفرص التي وفرتها لك مشاركتك في المسابقات الجمالية؟
مجموعة فرص، منها التمثيل الذي أحبه، وتقديم البرامج، وتصوير الإعلانات، والقدرة على أن أختار منها الأفضل وما يناسبني.
هل أنت مع إجراء عمليات تجميل؟ وبماذا تنصحين الفتيات اللاتي يجرينها؟
أنا معها وضدها.. فعلينا كفتيات العمل على تحسين بعض النواحي في الشكل، وهذه مسألة مطلوبة في أيامنا الحالية، لكني ضد ما ليست هناك حاجة إليه، وخصوصاً أن جميع النساء صرن يشبهن بعضهن البعض!
السؤال المعتاد: هل تحبين السفر والتسوق؟!
كنت أحب السفر كثيراً، لكني لم أعد أتنقل كثيراً، بعدما شعرت أن حياتي كلها أصبحت سفراً، وصرت أشتاق لعائلتي، وخصوصاً والدتي.
هل أنت على قدر مسؤولية حمل ثلاثة ألقاب؟
نعم، فلكل أمر سلبياته وإيجابياته، وأنا أعمل جاهدة على إعطاء كل لقب حقه، وهذا يعني المزيد من الجهد، وتجاهل التعب أحياناً.
ما هي المشاريع التي تحضرين لها؟
لديّ عدد كبير من العروض، وأنا بصراحة في حيرة من أمري للاختيار منها، ولاسيما عروض التمثيل. أما المشروع
الخاص فهو العمل على تأسيس دار للأزياء في بلدي المغرب، لأنني أمتلك الخبرة في هذا المجال، وسبق أن تعاونت مع عدد من وكالات الأزياء في أوروبا، ولدي الكثير أريد إيصاله للعالم.
لو كنت كتاباً، فما العنوان الذي تحملينه؟
«أسرار»! ففيه جاذبية وغموض (تضحك).
لمن تبوحين بأسرارك الخاصة؟

لدي عدد كبير من الأصدقاء المقربين، لكني أشارك صديقة أو اثنتين «الحلوة والمرة»، أما الأمور الخاصة، فأخبر بها والدتي بالطبع، لأنني أثق بها كثيراً.
هل دقات قلبك متسارعة حالياً، أم بطيئة؟
سريعة، وسريعة جداً، لأنني أحب الناس وعملي حد الغرام. أما مشروع الارتباط فمتوقف، إذا كان هذا القصد من السؤال! وأفضل حالياً التركيز على العمل.
بما أنك حققت بعض أحلامك، هل تساعدين الآخرين في تحقيق حلم ما؟
أسعى جاهدة إلى استثمار الفرص والألقاب التي أحملها، في خدمة الشؤون الإنسانية، وكل موضوع إنساني يعنيني، ولديّ مشاريع عدة في هذا الخصوص، ولاسيما مع ما يحدث في العالم العربي من حروب وتشرد وفقر، وأسعى إلى التنسيق والتعاون مع مؤسسات ذات صلة، لنحقق ولو جزءاً بسيطاً من أحلام هؤلاء الناس الذين يحتاجون إلى من يقف إلى جانبهم، فنرسم ابتسامة على وجوههم، فحتى الابتسامة صارت نوعاً من الأحلام!

مسيرة جمال

2013، خاضت فاتي جمالي أول تجربة عالمية، ضمن مسابقة الجمال Miss World Next Top Model، وقد رشحتها لها وكالة عروض أزياء باريسية عملت لحسابها.
2013، حصلت على لقب Miss African، في المسابقة التي أقيمت في بلدها المغرب.
2014، شاركت في مسابقة «ملكة جمال العرب»، التي أقيمت في لبنان، وفازت باللقب.

 

مغربية-داخلي-ملكة-جمال-العرب

مغربية-داخلي-ملكة-جمال-222العرب

مقالات ذات صله